الدوري المغربي

عشوائية وعدم تجربة البدراوي تتسبب للرجاء في ضياع مليار سنتيم سنويا من خزينة النادي

حاول عزيز البدراوي، رئيس فريق الرجاء الرياضي، تدارك الخطأ الذي وقع فيه رفقة أعضاء مكتبه المسير، بتغيير مكان العلامة التجارية لمستشهر الفريق “OLA ENERGY”، ما دفع الشركة إلى اتخاذ قرار فسخ العقد.

وطلب البدراوي من بوزوبع، المكلف بالماركوتينغ بالنادي الأخضر، تنظيم زيارة للشركة والتواصل مع مسؤوليها من أجل تليين موقفهم والحفاظ على العقد الموقع بين الطرفين.

ورفض مسؤولو الشركة رفضا قاطعا طلب المسؤول الرجاوي، مؤكدين أن المكتب المسير لم يحترم العقد، رغم تنبيه الشركة للفريق في رسالة رسمية.

وسارع الرجاء بعد تعاقده مع XBET1، إلى وضع علامته التجارية وسط القميص، بينما وضع لوغو “OLA ENERGY” أسفل منه في خرق كبير للعقد الذي يربط الفريق الأخضر بالشركة المذكورة.

وراسل مسؤولو هذه الأخير المكتب المسير للرجاء لتنبيههم إلى الخطأ المرتكب في المباراة الأولى، غير أن الرجاء كرر الأمر نفسه في المباراة الثانية، ما دفع بالشركة إلى اتخاذ قرار فسخ العقد.

يشار إلى أن الشركة كانت تدعم الرجاء سنويا بمبلغ 450 مليون ورفعت من منحتها بعد تتويج الفريق بلقب البطولة العربية للأندية لتصل إلى 600 مليون سنتيم، تسبب الخطأ الفادح في ضياعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى