الدوري المغربي

خاص بالمغربية سبورت: نايضة داخل مكتب الرجاء وأعضاء يطالبون بإقالة البدراوي وإنقاذ النادي قبل فوات الأوان

علم موقع المغربية سبورت بشكل حصري من مصدر موثوق من داخل مكتب نادي الرجاء البيضاوي بأن بعض أعضاء المكتب قد عقدوا مساء اليوم اجتماعا عاجلا وخاصا لتدارس أوضاع النادي البيضاوي بعد إقالة البدراوي بشكل انفرادي للمدرب التونسي فوزي البنزرتي وكذا للحسم في أمر انفراده بجميع القرارات المصيرية وكأنه يسير ضيعة خاصة من ضيعاته حسب تصريحات بعضهم لمصدرنا.

وأضاف مصدر موقع المغربية سبورت بأن الأعضاء المجتمعين ركزوا على أربعة نقاط أساسية وهي :

1- الرجاء نادي عريق للجميع وليس ضيعة خاصة للاستثمار :

وفي هذا الإطار اعتبر الأعضاء المجتمعون بأن قرارات الرئيس البدراوي الانفرادية دون الرجوع لأعضاء المكتب أو عمل أي اعتبار لرأيهم في حال استشارتهم جعل النادي كأنه ضيعة فلاحية من ضيعات البدراوي يسيرها ويتصرف فيها كما يشاء رغم عدم توفره على أدنى شروط الإلمام بمجال تسيير الأندية.

2- النادي له ناطق رسمي تم تعيينه في الجمع العام :

وفي هذه النقطة تحدث المجتمعون على أن خرجات الرئيس البدراوي الإعلامية التي فاقت الواقع والخيال وحولته لما يشبه طفلا وضعوا بين يديه هاتفا نقالا وشرع يلهو به صباح مساء، واعتبروا بأن خرجاته تلك ومنشوراته كانت كلها مستفزة للاعبين والمدربين والأندية الأخرى بشكل جعل اللاعبين يعيشون تحت ضغط مستمر يستحيل أن يحققوا في ظله النتائج المطلوبة منهم.

3- المدرب كان يحتاج لمزيد من الوقت والحرية لتحقيق النتائج المرجوة منه :

وفي هذا الاطار ناقش المجتمعون نقطة تسرع الرئيس البدراوي في اتخاذ قرار إقالة فوزي البنزرتي قبل أن يلعب مع النادي حتى مقابلتين رسميتين كاملتين، إضافة إلى تدخل البدراوي المستمر في قرارات المدرب وتشكيلة الفريق وطريقة اللعب، وهو ما كشف عنه البنزرتي لأحد الأعضاء ولقناة فضائية تونسية، كما حملوا البدراوي مسؤولية ما سينتج عن هذا القرار المتسرع من خسائر مالية ضخمة جراء مطالبة البنزرتي بكامل مستحقاته المشار إليها في العقد.

4 – الرجاء نادي كبير يحتاج رئيسا له تجربة وإبن الميدان:

وفي هذا الجانب خلص أعضاء المكتب المجتمعون على أن نادي الرجاء البيضاوي نادي كبير جدا وله قاعدة جماهيرية هي الأكبر في إفريقيا وتحتاج رئيسا متخصصا في مجال كرة القدم وتسيير الأندية الرياضية باحترافية وليس صاحب الشكارة جاء لتلميع صورته وإشهار إسمه التجاري على حساب سمعة النادي وتاريخه وأعصاب جماهيره العريضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى