الدوري المغربي

اللجنة التأديبية ترفض احتجاج أولمبيك آسفي والمسفيويون يعللون ذلك بوجود البدراوي بالعصبة

قررت اللجنة التأديبية رفض الاعتراض الذي تقدم به أولمبيك أسفي، احتجاجا على جلوس فوزي البنزرتي مدرب الرجاء في مقعد الاحتياط في المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الأولى بالدوري المغربي وانتهت بالتعادل 1-1.

وكان البنزرتي قد تم إيقافه 6 مباريات في نهاية الموسم قبل الماضي، عندما كان مدربا للوداد وغادره مباشرة لنهاية المنافسات في المغرب، وخاض تجربة بتونس في الموسم الماضي.

وعاد هذا الموسم مدربا للرجاء، وقاده في مباراة أولمبيك أسفي في الجولة الأولى، لكنه لم يجلس في مقعد الاحتياط في مواجهة اتحاد تواركة في الجولة الثانية، ليبدأ عقوبة الإيقاف التي طالته في الموسم قبل الماضي.

وأكدت اللجنة التأديبية في بيان أنه بعد الاستماع إلى الأطراف ذات الصلة، واستنادا إلى قانون التأديب الرياضي، أنه كان يتعين على الأجهزة المختصة، أن تطلب تمديد تنفيذ العقوبة لدى النادي الجديد الذي انتقل إليه البنزرتي أي الرجاء، وبالتالي فإن عدم مبادرتها القيام بذلك لا يمكن أن يتضرر منه المخالف، وبذلك تم رفض اعتراض أولمبيك أسفي.

وأكدت لجنة التأديب أنه كان أيضا يتعين على الأجهزة المختصة أن تراسل الاتحاد الدولي لكرة القدم بالعقوبة التي صدرت في حق البنزرتي وتنفذ عليه بعد انتقاله لأي دوري، حيث كان ممكنا أن تسري عليه في الموسم الماضي بعد خوضه تجربة في الدوري التونسي، قبل عودته للدوري المغربي.

وردا على هذا القرار نشر محبو ومشجعو أولمبيك آسفي منشورات تتهم البدراوي بالتدخل في قرارات الجامعة منذ توليه منصب نائب رئيس العصبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى