منوعات

الجامعة الملكية تتقدم باحتجاج رسمي على الاعتداءات التي قام بها الكراغلة في حق لاعبي المنتخب المغربي للناشئين

أدان الاتحاد المغربي لكرة القدم رسميا الأحداث التي تلت مباراة المغرب والجزائر في نهائي كأس العرب للناشئين “تحت 17 عاما”.

وحصد المنتخب الجزائري (منظم البطولة) اللقب مساء أمس الخميس، بعد التغلب على المغرب 4-2 بركلات الترجيح، بعدما تعادلا في الوقت الأصلي بهدف لمثله.

واختتمت المباراة باشتباكات عنيفة بين لاعبي المنتخبين، استدعت تدخل الأجهزة الفنية لفضها.

وتسببت تلك الأحداث في استياء اتحاد كرة القدم المغربي الذي سارع لمخاطبة الاتحاد العربي للعبة، مستنكرا ما وقع لمنتخب ناشئيه عقب صافرة نهاية المباراة.

وطالب الاتحاد المغربي “بضرورة توجيه إدانة شديدة لما تعرض له لاعبو المنتخب المغربي من طرف لاعبي الجزائر، والجماهير التي اقتحمت أرضية الملعب”.

كما استغرب “الغياب التام للأمن في هذا اللقاء الجماهيري، وسط ظروف مشحونة قبل وأثناء المباراة”، بحسب خطاب الاتحاد المغربي.

وطالب مسؤولو الكرة المغربية الاتحاد العربي “باتخاذ الإجراءات الصارمة وفق القوانين واللوائح المنظمة للعبة”.

واختتم الخطاب فقال “تعبر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عن أسفها العميق لغياب أبجديات الروح الرياضية أثناء هذه المباراة، وتؤكد أنها ستسخر كل الإمكانيات القانونية من أجل صون حقوق أشبال الأطلس وترسيخ مبادئ الروح الرياضية التي غابت جملة وتفصيلا في أعقاب هذه المباراة النهائية التي جمعت بين لاعبين تقل أعمارهم عن 17 عاما”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى