الدوري المغربي

سعيد الناصري: وليد الركراكي مازال إبن العائلة وغاي مبينزا أراد توريطنا لكننا لن نكرر نفس الأخطاء السابقة

وصف سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد المغربي، الموسم الحالي للفريق البيضاوي بـ”التاريخي”، مؤكدا أنه سيكون “أسطوريا” لو حالفه الحظ في الظفر بلقب كأس العرش ليكمل قلادة الثلاثية.

وتوج الوداد في الموسم الحالي بلقب دوري أبطال أفريقيا، بعد الفوز في النهائي على الأهلي المصري حامل اللقب، قبل أن يحسم لقب الدوري المغربي بعد صراع شرس مع الرجاء.

وتحدث الناصيري، في حوار خاص لموقع المغربية سبورت عن عودة الميركاتو المرتقب للفريق وموقف المحترف الكونغولي مبينزا وعن التمديد لمن جوصفهم بـ”صقور الوداد”.

وجاء نص الحوار كالتالي:

ماذا يمثل التعاقد مع المترجي من المحمدية؟

– يعني أننا عدنا لسوق الميركاتو، بعد حظر استثنائي غير مسبوق في الفترة الشتوية لن نعود لتفاصيله، وأكدت مرارا تحملنا المسؤولية كاملة في كل ما حدث، اليوم نقرر بعد أن سددنا الأموال المطلوبة إلى الفيفا، عدنا لنباشر تعاقدات جديدة تلبي مطالب أنصارنا.

من المسؤول عن اختيار صفقات الوداد؟

– حتى هذه اللحظة، الركراكي هو مدرب الوداد وهو من سيقود الوداد في نصف نهائي كأس العرش ولو وفقنا في بلوغ النهائي هو من سيشرف على الفريق، وكذلك سيستمر في السوبر الأفريقي، وبطبيعة الحال أي تعاقد هو بتنسيق مع الجهاز الفني والوداد لا يتحرك إلا بعد دراسة عميقة لكل خطوة.

وما هو موقف الركراكي حاليا؟

– لا أملك جوابا ولن أرهق الركراكي كثيرا، نحن ممتنون للعمل الرائع الذي أنجزه والنتائج التي تحققت وعرضنا عليه مرارا التجديد.

– إن غادر سوف نحترم إرادته وموقفه ورغباته وسنقدر كثيرا ما قام به وسيظل ابن الوداد وابن العائلة كما وصفها بنفسه.

وماذا عن كأس العرش رهان كبير وعظيم في موسم تاريخي هو هدية لكل أنصار الوداد الذين دعمونا، ولجمهورنا العظيم الذي كان صاحب فضل فيما تحصلنا عليه من بطولات.

ما هو جديد موقف الكونغولي مبينزا؟

– تواصلنا مع نادي رويال أنتويرب البلجيكي لأكثر من مرة، لشراء عقد مبينزا، لأننا نملك الحق في ذلك، بعدها عرضنا ما رأينا أنه في حدود إمكانياتنا لتمديد عقد اللاعب.

– مبينزا كانت له مطالب فاقت المنطق والمجال الذي نتحرك فيه ماليا، لأنه لو قبلنا بشروطه وهي تعجيزية فكيف سنقنع آخرين بأقل من ذلك، لدينا أولويات وقد استفدنا من الدروس السابقة، لذلك قررنا ألا نقبل بلي ذراعنا من أحد.

عن أي دروس تتحدث؟

– درس عقاب الوداد بالحرمان من التعاقدات، بسبب سخاء النادي في منح أجانبه مبالغ كبيرة وعقود جزافية فوق طاقتنا، سخاؤنا السابق كلفنا الكثير ومن غير المعقول أن نوافق على مطالب تتجاوز قدراتنا المالية وبعدها نتورط في سداد الفواتير.

– هناك لاعبون حضروا دون بصمة ومنهم من سجل هدفا وآخر اكتفى بخوض مباريات معدودة، بعدها غادروا وتقدموا بشكاوى ضدنا وكسبوها لأن العقود تحميهم.

وماذا عن ملفات التجديد لعناصر الوداد؟

– ندرسها بعناية ونناقشها بهدوء، نحن عائلة داخل الوداد وهذا هو ميثاقنا الذي اتفقنا عليه، نضحي حين تكون لدينا التزامات وبعدها نتناقش.

– اليوم لدينا رهان قوي وهو كأس العرش، التركيز كله حول تحقيق اللقب الثالث وبعدها لن نرغم أحدا على البقاء ما لم يكن مرتاحا، كما لن نفرط في من ساعدونا.

كيف تقيم موسم الوداد الحالي؟

– لو حالفنا الحظ وحصدنا لقب كأس العرش، سيكون كذلك لأنه اللقب الذي ينقص سجلاتي مع الفريق، تحصلت على الثنائية درع الدوري ودوري أبطال أفريقيا في السابق.

– كأس العرش رهان كبير وعظيم في موسم تاريخي هو هدية لكل أنصار الوداد الذين دعمونا، ولجمهورنا العظيم الذي كان صاحب فضل فيما تحصلنا عليه من بطولات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى