الدوري المغربي

الحكم جيد يقود الرجاء نحو الفوز على بطل إفريقيا بثنائية من ضربتي جزاء خيالية

فاز فريق الرجاء على غريمه الوداد 2-0 في مباراة الديربي، التي جرت بملعب محمد الخامس في الدارالبيضاء، مساء اليوم الخميس، ضمن الجولة 25 للدوري المغربي.

وسجل ثنائية الرجاء قائده محسن متولي من ركلتي جزاء في الدقيقتين 46 و86 شابهما الكثير من الغموض والأسئلة.

ورفع الرجاء رصيده إلى 52 نقطة، مقلصا الفارق مع الوداد المتصدر إلى نقطة واحدة، قبل 5 جولات على نهاية المسابقة.

وتميزت بداية المباراة بحذر كبير من الفريقين، واقتصر اللعب في الوسط، وغابت الفرص الحقيقية للتسجيل.

أولى المحاولات كانت للوداد من ركلة حرة، سددها جلال الداودي، فتصدى لها الحارس أنس الزنيتي.

كما تمكن فريق الوداد الرياضي من تسجيل هدف السبق غير أن الحكم جيد ألغى الهدف بدعوى وجود تسلل رغم أن الهدف كان شرعيا واضحا.



ونظم الرجاء هجمة من الجهة اليسري، وصلت إلى عبد الجليل جبيرة في مربع العمليات، ثم مرر لمحسن متولي لكن الأخير لم يتحكم في الكرة.

بمرور الوقت تحكم الرجاء في الإيقاع وسيطر على وسط الملعب، مما جعل الوداد يتراجع أكثر للوراء.

ونجح دفاع الرجاء في الحد من خطورة مهاجمي الوداد غاي مبينزا وزهير المترجي، من خلال المراقبة الشديدة لهما.

في الدقيقة 35، أرسل نغوما عرضية من الجهة اليسرى لمحمد أزريدة الذي سدد كرة مرت بجانب المرمى.

وفي الدقيقة 45، تدخ أشرف داري ضد حميد أحداد مهاجم الرجاء في مربع العمليات بدون أن يرتكب أية مخالفة كما وضحت الإعادات المتكررة للقطة، فاحتسب الحكم رضوان جيد ركلة جزاء خيالية، نفذها القائد محسن متولي بنجاح، لينهي الشوط الأول بتقدم النسور.

مبادرة هجومية وسيطرة

وبادر الرجاء بالهجوم في بداية الشوط الثاني، من خلال فرصتين، الأولى تسرع متولي الموجود داخل منطقة الجزاء في تسديدها، فيما كانت الفرصة الثانية لأحداد الذي انفرد بالحارس التكناوتي وسدد بقوة، لكن دفاع الوداد كان في الموعد وتصدى للكرة.

وأجرى وليد الركراكي المدير الفني للوداد أول تغيير فأدخل تسومو بدلا من أيمن الحسوني.

وواصل الرجاء ضغطه على الوداد، حيث هدده بفرصة لجبيرة الذي أرسل عرضية لحميد أحداد، لكن الأخير سدد بالرأس فمرت الكرة بجانب المرمى. 

وفي الدقيقة 68 دفع مدرب الرجاء رشيد الطوسي باللاعب محمد نهيري بدلا من عبد الإله مدكور، ورد الركراكي بإشراك حيمود وأووك بدلا من المترجي ورضا الجعدي.

وانتظر الوداد حتى الدقيقة 75 ليهدد غريمه بأول فرصة في الشوط الثاني، عبر رأسية مبينزا، التي تألق الحارس الزنيتي في إبعادها.

وفي الدقيقة 84، تدخل من جديد شيخ كومارا لقطع محاولة محمد أزريدة داخل منطقة الجزاء، فاحتسب الحكم ركلة جزاء أخرى للرجاء أظهرت الإعادات أيضا بأنها لم تكن نهائيا ترقى لدرجة ضربة جزاء، سجل منها محسن متولي الهدف الثاني في الدقيقة 86.

وأنهى الوداد والرجاء المباراة ب 10 لاعبين في كل فريق بعد طرد تسومو من الوداد في الدقيقة 89 ومتولي في الوقت بدل الضائع.

وقد انتقد عدد من المحللين الرياضيين طريقة إدارة الحكم جيد للمقابلة وانحيازه الواضح للفائدة نادي الرجاء الرياضي.

الحكم جيد بقميص نادي الرجاء الرياضي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى