الدوري المغربي

رشيد الطاوسي يعيش الرعب قبل مواجهة الوداد الرياضي وإدارة الرجاء تحاول تهدئته

يشعر رشيد الطوسي مدرب فريق الرجاء بكثير من القلق على وقع الأنباء التي راجت أخيرا بشأن مستقبله مع النادي البيضاوي الذي يستعد لانتخاب رئيس جديد.

وعلم موقع المغربية سبورت من مصادر مقربة من الطوسي أن الحديث عن مغادرته الوشيكة للفريق، وخروجه من حسابات المرشح المقبل لرئاسة النادي عزيز البدراوي، أثارت استياءه وإحباطه.

وتردد أن البدراوي جهز قائمة بأسماء مدربين أجانب لتعويض الطوسي، استجابة لمطالب أنصار النادي، خاصة بعد هزيمته في الدوري أمام سريع وادي زم متذيل ترتيب الدوري المحلي وابتعاده خلف الوداد المتصدر ب 4 نقاط.

ويأمل الطوسي في الاستمرار مع الفريق لنهاية الموسم، وفقا لما ينص عليه العقد، حتى يتمكن من مواصلة المنافسة على الدرع، إذ تتبقى 6 مباريات على نهاية المسابقة، أولها الديربي ضد الوداد.

كما علم موقع المغربية سبورت أن إدارة النادي الحالية اتصلت بالمدرب، في محاولة لرفع معنوياته وتحفيزه، وطالبته بعدم الالتفات لما يتردد حول مستقبله كي لا ينعكس ذلك على اللاعبين قبل الديربي المرتقب يوم 19 من الشهر الجاري في الدوري.

وسيعيش الطوسي مفارقة مثيرة للمرة الثانية مع الرجاء إذ كان قد غادره قبل 5 سنوات مقالا بكيفية مهينة من طرف الرئيس السابق سعيد حسبان الذي أغلق باب ملعب التدريبات في وجهه.

وكان الطوسي قد صرح في مؤتمر تعيينه هذا الموسم فقال “ها أنا قد عدت من الباب نفسه. أتمنى أن يطول بي المقام هذه المرة وألا أغادر حتى أحقق ما جئت لأجله مع الرجاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى