دوري أبطال إفريقيا

لقجع: اختيار المغرب جاء بطريقة ديمقراطية.. ولا تنسوا موقفي مع الخطيب

أكد فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، أن اختيار ملعب محمد الخامس لاستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا، جاء بطريقة ديمقراطية.

ويصطدم الأهلي المصري بالوداد المغربي، يوم 30 مايو/ايار الجاري، في عقر دار الأخير ملعب محمد الخامس، بنهائي دوري أبطال إفريقيا.

وقال لقجع في مقطع صوتي حصل عليه “المغربية سبورت “: “ما يهمني هو أن يكون النهائي فرصة لتعميق العلاقة والمحبة بين المغاربة والمصريين بعيدا عن التجاذبات الحالية كما يحاول البعض الترويج لها”.

وزاد: “فليعلم الأشقاء داخل مصر أنهم دائما في قلوبنا وترشيحاتهم على رأسنا وفي عيوننا، لكن عليهم أن يدركوا أنني لست مؤهلا لتقديم ترشيح باسمهم لاحتضان النهائي، لأن هذا دور الاتحاد المصري”.

وأردف لقجع: “أنا قدمت ترشيحا باسم المغرب، واحترمنا كافة الشروط التي يفرضها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وفي المواعيد القانونية كسبنا الترشيح بكيفية قانونية، ولم يقدم الزملاء في مصر”.

وتابع رئيس الاتحاد المغربي: “هذا الترشيح لم يكن بالأمس أو أول الأمس، بل كان في شهر فبراير الماضي، وكان دور المجموعات بالكاد انطلق ولا أحد كان يعلم من سيتواجد بالنهائي”.

واستكمل: “بعدها انحصر السباق بيننا وبين داكار (السنغال)، وفزنا بالتصويت داخل المكتب التنفيذي بطريقة ديمقراطية، وأنا شخصيا لا أملك صلاحية اختيار من ينظم التظاهرات، هذا دور الكاف”.

وعن علاقته بالمصريين، قال فوزي لقجع: “هم يعلمون جيدا حجم تقديري لهم، ويعلمون ما قمت به من دعم لدى تنظيمهم كأس أمم أفريقيا 2019، وقد نجحوا نجاحا باهرا شرفنا كعرب”.

وأشار: “كما يعلم محمود الخطيب (رئيس الأهلي) شخصيا تقديري له، وقد منحته مكاني في منصة التتويج بالنسخة السابقة في دوري الأبطال، حين توج الأهلي باللقب، وذلك تقديرا لمكانته الرفيعة”.

وأكد: “فرحنا حينها بتتويج الأهلي، ولم يكن أي ناد مغربي طرفا في النهائي، وتحملنا التنظيم في زمن الجائحة تقديرا للأفارقة، وهناك بعض الزملاء داخل مصر يمكنهم تأكيد كافة هذه المعطيات”.

وعن النهائي، قال: “كل المصريين مرحب بهم بالمغرب، وسيجدون كافة التسهيلات لنيل التأشيرات والتذاكر والترحيب بالإقامة، وهذا موقف ثابت بيننا وبين مصر.. وهدفنا جعل المباراة حفلا أسطوريا للكرة الأفريقية”.

وواصل: “لن أسمح لمباراة في كرة القدم أن تخذش الإرث الكبير المكتسب في علاقتنا مع الأشقاء داخل مصر، وأبلغت باتريس موتسيبي (رئيس الكاف) وكافة أجهزة الكاف بهذا، وهم واثقون من ذلك دون أن نطلعهم عليه”.

وأوضح: “أدعو الأشقاء في مصر ليطلعوا على محاضر الجمعيات التنفيذية داخل الكاف، ليعلموا حقيقة مواقفي من الأشقاء بمصر وتقديري الكبير لهم، سنرحب بهم كما عودنا الجميع هنا بأرض المغرب”.

وأتم: “علينا طي صفحة التجاذب، جماهير الأهلي عالمية وجماهير الوداد عالمية، لكن هذا لا ينفي كوني أتمنى تتويج الوداد باللقب، وأقول هذا كمغربي لكن مع الود المكفول للأشقاء المصريين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى