الدوري المغربي

موقعة فاس: الركراكي يسعى للفوز وتعزيز الصدارة بتوسيع الفارق عن الرجاء

يرفع وليد الركراكي، مدرب الوداد، شعار الانتصار ولا شيء سواه، أمام المغرب الفاسي، في القمة المرتقبة في إحدى مؤجلات الدوري المغربي يوم الأربعاء المقبل، في فاس.

ويأمل الوداد في الفوز لتحقيق أكثر من هدف، كمواصلة صحوته والهروب بالصدارة أمام الرجاء قبل الديربي، وكسر شوكة وصمود منافسه.

نغمة الانتصارات

سيحاول الوداد الحفاظ على نغمة الانتصارات بعدما انتصر في آخر 3 جولات متتالية، متجاوزا مرحلة فراغ عاشها بمستهل الدور الثاني، بخسارة وتعادل ما أفقده امتيازا هائلا على غريمه الرجاء في صراع الصدارة، وقرب الطرفين علي مستوى النقاط.

وكانت صحوة الوداد قد انطلقت قبل 3 جولات محليا بالانتصار أمام المحمدية وعلى آسفي والجيش في الكلاسيكو، لتكون هذه الصحوة استكمالا لتألقه القاري بعدما وصل للدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا، حيث سيواجه الأهلي المصري في 30 ماي الجاري.

الابتعاد عن الغريم

 يخطط الوداد للانتصار أمام المغرب الفاسي وبعدها أمام أوليمبيك خريبكة، ليهرب بالصدارة ويرفع الفارق مع غريمه الرجاء إلى 6 نقاط قبل الديربي المرتقب بينهما في الجولة 25 والذي سيكون حاسما في تحديد بطل المغرب.

ويتساوى الفريقان الآن في رصيد 49 نقطة لكل منهما، وفوز الوداد في المؤجلتين سيرفع الفارق إلى 6 نقاط.

انتصار الوداد أمام الفاسي وخريبكة سيقوده لخوض الديربي بارتياح شديد وإمكانية إعادة الفارق بينهما لوضعه السابق بعدما بلغ في فترة من الفترات 9 نقاط، وهو ما سينقل الضغط لمعترك الرجاء الأمر الذي يستشعره الركراكي جيدا وأبلغ لاعبيه بأهميته وأهمية الفوز في فاس.

كسر شوكة الفاسي

يلاقي الوداد فريقا لم يخسر منذ 17 مباراة متتالية في مختلف المسابقات، منها 15 مباراة تواليا بالدوري، ومباراتين بكأس العرش، وهي أفضل سلسلة في تاريخ الفاسي، كما أنها أفضل سلسلة لفريق مغربي هذا الموسم.

ومن المفارقات المثيرة قبل هذه القمة بين المتصدر وثالث الترتيب أن آخر هزيمة للمغرب الفاسي بالدوري تعود لشهر أكتوبر المنصرم أي قبل 7 أشهر، وكانت في الجولة الثامنة من الدوري وأمام الوداد تحديدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى