منوعات

الكلب والمسترزق الإعلامي المصري عبد الناصر زيدان يتهجم على جواد بادة وفوزي لقجع بألفاظ نابية

مباشرة بعد إعلان الكاف عن موعد وملعب نهائي دوري أبطال إفريقيا وتحديده في مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، خرج أحد اكبر مرتزقة الإعلام المصريين والشهير بالابتزاز والاسترزاق عن طريق الإعلام، وهو المدعو “عبد الناصر زيدان” والذي سبق وطرده مرتضى منصور من قناة فريقه الزمالك بعدما اتضح أنه يستغل وظيفته في ابتزاز الناس وكبار المسؤولين والرياضيين.

خرج هذا الصعلوك والكلب الذي يقتات من لحوم الناس، ليتهجم هذه المرة على الإعلامي والصحف المتميز بقنوات بين سبورت القطرية الأستاذ “جواد بادة” متهما إياه بتهم لا علاقة لها بالمنطق والعقل، وقذفه بألفاظ نابية وساقطة، كما تهجم على فوزي لقجع رئيس اتحاد الكرة المغربي متهما إياه بالتحكم في أجهزة الكاف، متناسيا بأن مقر الكاف يقبع في القاهرة منذ تاسيسه ويخضع لمزاجها ورغبات انديتها وعلى رأسهم الأهلي المصري الذي راكم عددا من الألقاب عن طريق الغش وشراء الحكام.

وعلمت المغربية سبورت بأن السيد فوزي لقجع قد تواصل مع الإعلامي جواد بادة لتحريك دعوى قضائية مشتركة ضد هذا المجرم بالقاهرة مستعينين بتسجيل شريط لأقواله التي تضمنت إساءات واضحة لشخصيهما ومست بحياتهما الخاصة وحياة أبنائهما.

وللإشارة فهذا الكلب المدعو “عبد الناصر زيدان” متابع حاليا بتهمة الابتزاز والسب والقذف والشهير في حق أحد رجال الإعلام بقناة النهار يدعى “ثامر أمين” ومن المنتظر النطق بالحكم في حقه قريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى