منوعات

الخائن عبد السلام وادو يواصل حربه على مصالح المغاربة ويتهجم على الوداد الرياضي

يستمر الدولي المغربي السابق، عبد السلام وادو، في أفعاله وتصريحات المثيرة للجدل، والمعارضة بشكل صارخ لمصالح المغاربة، مركزا اهتمامه في الفترة الراهنة على نهائي أبطال إفريقيا بين الوداد الرياضي والأهلي المصري.

وخرج وادو، على حسابه الخاص في “الفايسبوك” لإبداء رأيه المثير للاستغراب، بانتقاده الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، على إقامة نهائي الأبطال في المغرب، كاتبا: “إذا كان لا يمكن نقل نهائي دوري أبطال إفريقيا إلى بلد آخر غير المغرب، فيجب أن يكون المبدأ الأساسي للعدالة في الرياضة هو العودة إلى نظام مباراتي الذهاب والإياب لتحديد الفائز”.

واعتاد المغاربة في الأشهر الماضية، عصيان وادو وتمرده، معارضا توجهات أبناء وطنه، ومفضلا مصلحة الغير عليهم، الأمر الذي جعله محط انتقادات، في كل مرة تفاعل فيها مع الإعلام أو عبر منصات التواصل الاجتماعي.

هذا وقد طالب العديد من المهتمين بكرة القدم والمغاربة بحرمان وادو من تقلد أية مهمة بالمغرب ومنعه من تدريب أي ناد رياضي مغربي مستقبلا لكونه أبان عن عداوة للمغرب ومصالحه الرياضية بشكل لم يفعله حتى أعداء المغرب الأجانب.

يذكر أن “الكاف” أكد في بلاغ أخير، استحالة نقل نهائي الأبطال خارج المغرب، وذلك لنيل المملكة شرف تنظيم النهائي اعتمادا على مساطر تنظيمية معتمدة ومصادق عليها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، وهو ما استسلم له الأهلي ووافق عليه حسب بيان الأهلي.

وسيقام نهائي الأبطال بين الوداد والأهلي، بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، في الـ30 من ماي الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى