دوري أبطال إفريقيا

الأهلي المصري يواصل ممارسة هوايته المفضلة ويوجه طعنا للمحكمة الدولية “طاس” للمطالبة بنقل نهائي أبطال إفريقيا لبلد آخر

يبدو أن الأندية المصرية قد أصبحت تجد صعوبة كبيرة في التأقلم مع الوضعية الجديدة التي أصبحت تدار بها البطولات الإفريقية بعد عقلنتها وضبطها وحرمان تلك الأندية المصرية من الامتيازات والخروقات التي كانت تمارسها للفوز بألقابها المشبوهة، فقد أعلن الأهلي المصري، مساء اليوم الثلاثاء، تصعيد أزمة ملعب نهائي دوري أبطال أفريقيا، إلى المحكمة الرياضية الدولية.

وأصدر الأهلي بيانا رسميا قال فيه: “قرر النادي الأهلي الاحتكام إلى المحكمة الرياضية الدولية، طلبًا للعدالة في أزمة الملعب الذي يستضيف المباراة النهائية لدوري  أبطال أفريقيا، ردًا على رفض الاتحاد الأفريقي لكرة القدم إقامة المباراة المشار إليها على ملعب محايد بعيدًا عن الفرق الأربعة التي تتبارى في الدور قبل النهائي للبطولة فضلًا عن أمور أخرى تخل بالميثاق الأولمبي ولوائح الفيفا ولوائح الاتحاد الأفريقي ذاته”.

وتابع: “سيقوم الأهلي الذي سبق وأن طالب الكاف بإقامة المباراة في ملعب محايد، بالطعن على القرار الصادر في هذا الشأن، وسوف يطلب إجراءات مستعجلة للفصل في الموضوع قبل الموعد المحدد للمباراة خاصًة وأن الكاف في القرار الصادر عنه والمدون على حساباته الرسمية منذ أمس أعلن عن إسناد تنظيم المباراة لملعب بعينه، وفي نهاية القرار ذاته أشار إلى أنه يدرس حاليًا إقامة المباراة النهائية بالنظام القديم ذهابًا وإيابًا”.

وواصل: “النادي الأهلي يأمل في حرص الاتحاد الأفريقي على عدم تعطيل العدالة وينتظر قبوله للإجراءات المستعجلة وتقديم المستندات ذات الصلة للمحكمة الرياضية الدولية حتى يتم الفصل في هذا الأمر وتحقيق العدالة الناجزة”.

وختم: “جاء قرار الأهلي بالتصعيد للمحكمة الرياضية الدولية بعدما رأى أن إسناد تنظيم المباراة النهائية لملعب بعينه للعام الثاني على التوالي قد يترتب  عليه منح أحد الفرق أفضلية اللعب على ملعبه ووسط جماهيره فضلا عن مخالفات قانونية ولائحية أخرى، كما أن الكاف استند إلى وجود عرض وحيد لاستضافة المباراة وتم سحب العرض الآخر دون أن يتم الإعلان عنه أو عن أسبابه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى