الدوري المغربي

الرجاء ينتصر على الجديدة بصعوبة وانتقاذات عارمة تطال الحكم

تقاسم الرجاء، صدارة الدوري المغربي مع الوداد، عقب الفوز على ضيفه الدفاع الجديدي (2-0) مساء الجمعة، بملعب محمد الخامس بالدارالبيضاء، ضمن الجولة الـ23 من البطولة.

سجل هدفي الرجاء محمد النهيري، وسفيان بنجديدة في الدقيقتين (67، 90).

وبات الرجاء، يتقاسم المركز الأول مع الوداد بـ49 نقطة لكل منهما، مع مباراة ناقصة للأخير، بينما يحتل الدفاع الجديدي المركز السابع بـ30 نقطة.

بدأت المواجهة بتكافؤ بين الفريقين، وحاول صاحب الأرض، الضغط بين الفينة والأخرى. وكان الهبطي الأكثر نشاطا في هجوم الرجاء، بينما هدد زكرياء حدراف من فرصتين، عرفتا تدخل الحارس الزنيتي بنجاح.
 وفي الدقيقة (30) أعلن الحكم عن ركلة جزاء للدفاع، بعد أن أسقط الزنيتي، قائد الجديدي حدراف في منطقة الجزاء، وعاد الحكم لتقنية الفيديو، وتأكد له أن ركلة الجزاء سبقها خطأ لصالح الرجاء، وعاد وألغى القرار. وهو ما جعل لاعبي الدفاع الحسني الجديدي يحتجون بشدة على الحكم.

وتعذر على الفريق البيضاوي، إيجاد الحلول للوصول لمرمى الحارس شنوف. ولم يستغل الدفاع الجديدي هجمة مرتدة، حيث ختمها مسعود جمعة بتسديدة، ذهبت الكرة على إثرها فوق المرمى.
 وواصل الرجاء صغطه في الشوط الثاني، وأضاع أحداد فرصتين أمام المرمى، ولم يتحكم في الكرة أمام المرمى. 

وجنى الرجاء، ثمار مجهوداته، وسجل الهدف الأول بواسطة نهيري الذي استغل ركنية، ووصلت الكرة أمامه وأسكنها في المرمى من تسديدة (ق 67).

وأعلن الحكم عن ركلة جزاء في الدقيقة (83)، بعد أن اشتبه الحكم في أن لمست الكرة يد أحد لاعبي الفريق الجديدي، لكن متولي ضيعها بعد أن سدد الكرة عاليًا، قبل أن يسجل بنجديدة الهدف الثاني من تسديدة في الوقت بدل الضائع.

هذا وأثارث قرارات الحكم زوبعة جديدة من الانتقادات واتهام الحكام بمحاباة نادي الرجاء في جل مقابلاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى