دوري أبطال إفريقيا

أفضلية تاريخية تدعم الوداد أمام شباب بلوزداد

يواجه الوداد المغربي، نظيره شباب بلوزداد الجزائري، السبت المقبل، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وتوج الوداد باللقب القاري، مرتين عامي 1992 و2017، فيما فشل شباب بلوزداد في الصعود لمنصة التتويج حتى الآن.

وشارك الوداد باستمرار في آخر 7 نسخ على التوالي، عبر فيها متصدرًا 6 مرات، منها 4 تواليًا.

وسجل الوداد هذا الموسم في دور المجموعات، 15 هدفًا وحصد 15 نقطة، أما شباب بلوزداد سجل 10 أهداف، وحصد 11 نقطة.

وبلغ الوداد في آخر 6 مشاركات، نصف النهائي 5 مرات، أما أفضل إنجاز لشباب بلوزداد هو بلوغ المربع الذهبي. 

ويدخل الفريق البيضاوي، لقاء السبت، بأفضلية تاريخية تعكسها مجموعة من الأرقام التالية: 

أفضلية تاريخية 

يتفوق الوداد تاريخيًا في مواجهاته أمام الأندية الجزائرية بدوري الأبطال، بداية من مواجهة شبيبة القبائل عام 1991، حتى آخر لقاء له في نفس الدور من الموسم المنصرم أمام مولودية الجزائر.

وسجل الصدام مع مولودية الجزائر، تأهل الوداد بعد تعادله ذهابًا، وفوزه في الدار البيضاء.

وبلغ مجموع مواجهات الوداد ضد أندية الجزائر، 12 مواجهة، بواقع 5 انتصارات للوداد و3 هزائم و4 تعادلات.

وفاز الوداد قبل موسمين أمام اتحاد العاصمة بثلاثية، وتعادل بالجزائر، وأطاح بمولودية الجزائر في النسخة السابقة، بعد التعادل ذهابًا والفوز إيابًا.

وظل الاستثناء هو وفاق سطيف الذي أقصى الوداد من نفس الدور قبل 4 مواسم، بعدما فاز في الجزائر بهدف، وتعادل في الدار البيضاء دون أهداف. 

صحوة هائلة 

أرقام الوداد تتقدم كثيرًا على أرقام شباب بلوزداد هذا الموسم في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

وانتصر الوداد 5 مرات في دور المجموعات، مقابل 3 لشباب بلوزداد.

وفاز الوداد مؤخرًا في آخر 6 مباريات له بكافة المسابقات، منها 4 انتصارات متتالية بدور المجموعات.

وانعكست هذه الصحوة مع انفجار الوداد هجوميًا، وتألق بعض محترفيه الأجانب على الأجواء داخل الفريق، الذي يرحل صوب الجزائر بمعنويات مرتفعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى