الدوري المغربي

محسن متولي: أصبحت أفكر في الاعتزال وفي الموسم القادم سأتخذ القرار النهائي

قال نجم نادي الرجاء الرياضي ومحبوب جماهير القلعة الخضراء بأنه أصبح يفكر في الاعتزال أكثر من أي وقت مضى، وأضاف بأن بلوغه سن السادسة والثلاثين قد جعله يعيد التفكير في مجموعة من الأمور ومن بينها مسألة الاستمرار في ممارسة كرة القدم رفقة نادي الرجاء الرياضي. واختتم تصريحه بأن قراره النهائي قد يكون في بداية الموسم القادم.

ويعد محسن متولي من أبرز اللاعبين الذين لعبوا للرجاء في العقد الأخير، وقد ساهم بشكل كبير في تتويج الفريق بمجموعة من الألقاب.

ولد في 3 مارس 1986 في الدار البيضاء، والتحق محسن متولي بمركز تكوين نادي الرجاء البيضاوي  سنة 2004 و لعب في فريق الشبان إلى غاية 2006، وهي السنة التي شهدت أيضا مشاركته لأول مرة مع الفريق الأول لنادي الرجاء، حيث منح الرجاء الفرصة في نهاية الموسم للاعبين شباب من أجل تجربيهم، وذلك قبل أن يعار لموسم واحد لفريق اتحاد تواركة في الدرجة الثانية تحت قيادة المدرب جمال السلامي في 2007.

متولي عاد للرجاء ليلعب موسم 2007-2008 تحت إشراف المدرب الفرنسي جون إيف شاي، وقد كانت البداية أمام أولمبيك خريبكة في أول موسم له بعد العودة من الإعارة، وقد أدى أداء جيدا، وصار النجم الأول للنسور الخضر، في موسم احتل فيه الفريق الصف الثالث في البطولة الوطنية. لعب محسن متولي مع الرجاءالبيضاوي عدة مباريات ديربي ضد الغريم التقليدي الوداد البيضاوي في ديربي الدار البيضاء.

فاز محسن مع الرجاء بلقب البطولة الوطنية 4 مرات(2008/2009-2010/2011-2012/13 – 2019-2020) و بكأس العرش موسم 2011/2012 ، علما أنه لعب معارا لموسم واحد لفريق الإمارات الإماراتي التي امتدت لموسم واحد سنة 2012.

وعاد بعدها إلى نادي الرجاء وانتقل إلى نادي الوكرة القطري عام 2014 و انتقل إلى نادي الريان عام 2017 ، ثم لعب مع الأهلي القطري في آخر تجاربه القطرية، حيث نصب نفسهة نجما من نجوم دوري نجوم قطر.

عودة متولي لنادي الرجاء مطلع سنة 2019 كانت ناجحة، حيث قاد الفريق للتتويج بلقب البطولة الاحترافية لموسم 2019-2020، وأيضا الفوز بكأس الكاف لسنة 2021، وكأس محمد السادس للأبطال أي البطولة العربية، كما قاد الفريق للوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا لموسم 2019-2020.

هذا، وتبقى أبرز لحظات متولي مع الرجاء هي قيادته للنسور الخضر للوصول إلى نهائي مونديال الأندية سنة 2013 في المغرب، حيث واجه الرجاء نادي بايرن ميونيخ الألماني، وقد كان حينها متولي قائدا للفريق، وقد نجحت كتيبة المدرب التونسي فوزي البنزرتي في تجاوز عقبة أوكلاند سيتي النيوزيلاندي، مونتيري المكسيكي، وأخيرا أتلتيكو مينيرو البرازيلي بقيادة النجم العالمي رونالدينهو، حيث تمكن متولي خلال هذه المنافسة من تسجيل هدف واحد وقد كان في شباك الفريق البرازيلي.

متولي لعب إلى حد الآن مع الرجاء لغاية يوم 6 فبراير (300 مباراة)، وقد سجل خلالها 76 هدفا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى