الدوري الإيطالي

بالصور.. إنتر يسقط فيرونا ويواصل الضغط على ميلان

حقق إنتر ميلان فوزا سهلا على ضيفه هيلاس فيرونا، بنتيجة (2-0)، مساء اليوم السبت على ملعب سان سيرو، في الأسبوع 32 من الدوري الإيطالي.

سجل نيكولو باريلا وإيدين دجيكو ثنائية النيراتزوري في شباك هيلاس فيرونا، بالدقيقتين (22 و30).

ورفع إنتر رصيده إلى 66 نقطة بالمركز الثاني بفارق نقطة عن المتصدر ميلان (67)، بينما تجمد رصيد فيرونا عند 45 نقطة بالمركز التاسع.

إنتر بدأ اللقاء بقوة واستحوذ على الكرة، وانطلق ديماركو من منتصف الملعب وتوغل، لكنه سدد كرة ضعيفة نجح الدفاع في إبعادها لركنية.

وفي الركنية التي نفذت داخل المنطقة، ارتقى لها المدافع الهولندي ستيفان دي فري، وحولها برأسه لكنها مرت فوق عارضة الحارس مونتيبو.

وتصدى مونتيبو لفرصة جديدة من أقدام دومفريس، بعد هجمة مرتدة سريعة وصلت له ليتوغل داخل المنطقة ويسدد كرة أرضية أبعدها الحارس.

وواصل مونتيبو تألقه وحرم بيريسيتش من فرصة التقدم، حين وصلت الكرة للكرواتي ليطلق تسديدة قوية أبعدها حارس فيرونا بأطراف أصابعه لركنية.

وتمكن باريلا من زيارة الشباك أخيرا، بعدما فقد فيرونا الكرة بسهولة لتصل إلى بيريسيتش الذي مرر عرضية إلى باريلا الذي أسكنها الشباك.

وتصدى الحارس مونتيبو لفرصة هدف جديد لإنتر ميلان من أقدام دجيكو الذي مر من مدافعي فيرونا ببراعة، ليستمر تقدم إنتر بهدف وحيد.

ومن ركلة ركنية، نفذها ديماركو لمسها بيريسيتش بلمسة رائعة، لتسقط داخل المنطقة ليتابعها دجيكو بتسديدة في الشباك ويضاعف النتيجة للإنتر.

الفرصة الأولى للضيوف جاءت في الدقيقة (35)، حين سدد جيوفاني سيميوني كرة قوية، لكن الحارس هاندانوفيتش تألق وأبعد الكرة ببراعة.

ومن عرضية نفذت من الناحية اليمنى، مرت الكرة من أمام سيميوني لتجد لازوفيتش الذي أعادها لداخل المنطقة وسددها تشيكيريني فوق المرمى.

واستلم سيميوني الكرة من بعد منتصف الملعب، لينطلق باتجاه المنطقة ويطلق تسديدة قوية تصدى لها الحارس هاندانوفيتش على مرتين بالدقيقة (60).

وكاد البديل لاسانيا أن يسجل هدفا بعد نزوله مباشرة بعدما وصلته الكرة ليطلق تسديدة عابرة للقارات مرت فوق عارضة الحارس هاندانوفيتش.

واستغل كالهانجولو وجود مساحة أمامه ليستلم الكرة ويتوغل باتجاه منطقة الجزاء، ليسدد تسديدة قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس مونتيبو.

ووصلت الكرة إلى بروزوفيتش ليمررها لفيدال الذي مرر لدي أمبروزيو، ليطلق تسديدة صاروخية تصدى لها الحارس وضربت القائم الأيمن.

وأضاع دجيكو فرصة محققة، بعد كرة عرضية ممتازة من الجهة اليسرى من بيريسيتش، ارتقى لها دجيكو وحولها برأسية مرت فوق المرمى.

وأنقذت رأس سكرينيار مرمى إنتر، بعدما وصلت الكرة إلى إليتش الذي أطلق صاروخ باتجاه الشباك لكنها ضربت برأس المدافع ومرت بجوار القائم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى