المنتخب المغربيكأس العالم

بونو من داخل المصحة: أنا بخير وسعيد بإهداء المغاربة هذا التأهل

 ظهر الحارس ياسين بونو، في إحدى مصحات مدينة الدار البيضاء رفقة أفراد أسرته، وهو يخضع للعلاج، بعدما غادر مباراة المغرب والكونغو الديمقراطية أمس الثلاثاء في إياب الدور النهائي من تصفيات مونديال 2022، بعد أن تعرض لإصابة قوية على مستوى الحاجب.

ووجه بونو رسالة طمأنة عبر حسابه على إنستجرام قال فيها: “الحمدلله على التأهل، المهم أن المغرب بالمونديال، شكرا لكل من سأل عني فأنا بألف خير”.

وسيواصل بونو نقاهته بالمغرب قبل التعافي الكامل وبعدها سيلحق بزميليه يوسف النصيري ومنير الحدادي بإشبيلية.

وتعرض بونو لجرح عميق استدعى تدخل الجهاز الطبي، وتوقفت المباراة لدقائق، إثر اصطدامه مع أحد لاعبي المنتخب الكونغولي.

ومن سوء حظه أنه تعرض لاصطدام آخر مع أحد لاعبي المنتخب الكونغولي، وفقد توازنه، واضطر المدرب وحيد خليلوزيتش لتغييره، ودخل بدلا منه منير المحمدي في الدقيقة 42.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى