الدوري المغربي

قائد الوداد في حوار لموقع المغربية سبورت: تلقيت عروضا مصرية.. وسنقاتل على كل البطولات

أكد يحيى جبران قائد فريق الوداد الذي اختير ضمن التشكيل المثالي للجولة الرابعة من دور المجموعات في دوري أبطال أفريقيا أنه يشعر بالفخر بسبب أرقامه وإنجازاته الفردية والجماعية مع الفريق البيضاوي.

وقال جبران في هذا الحوار مع موقع المغربية سبورت أنه لم يخطط للمنافسة على صدارة هدافي النسخة الجارية من دوري الأبطال، وتحدث عن أمور عدة أبرزها مباراتي الزمالك، وطموحاته المحلية والقارية.

كما تطرق جبران للحديث عن عودته لقائمة منتخب المغرب، وبعض أهدافه الشخصية.

ويحتل جبران وصافة هدافي دوري الأبطال حتى الآن برصيد 4 أهداف بالتساوي مع الثنائي ياسر مزمل (الهلال السوداني) ومحمد علي بن رمضان (الترجي التونسي) بينما يتصدر البرازيلي تياجو أزولا لاعب بيترو أتلتيكو الأنجولي برصيد 5 أهداف.

رغم أنك لاعب وسط لكنك الآن تنافس على صدارة هدافي دوري الأبطال، هل خططت لذلك؟

سأكون كاذبا إن قلت إنني وضعت ذلك ضمن خططي، لكن الأمور سارت معي على نحو جيد والتوفيق حالفني. أنا سعيد لأن سجلي التهديفي في الموسم الحالي هو الأفضل لي على الإطلاق. أحمد الله أنني أجني ثمار الاجتهاد والمثابرة والتضحيات السابقة، وأنا في هذا العمر “30 عاما”.

المنافسة على صدارة هدافي دوري الأبطال فرصة لا تتاح باستمرار، وكذلك التسجيل مرتين في مرمى فريق بحجم الزمالك ذهابا وإيابا، لذلك أعدها فترة رائعة في مشواري، واختياري ضمن تشكيل الأفضل أكثر من مرة يسعدني كثيرا.

هل تعتقد أن هذا هو سبب ضمك لقائمة منتخب المغرب لمواجهة الكونغو الديمقراطية؟

لا أعلم إن كان ذلك هو السبب أم لا. ما علمته من إدارة الوداد أني تلقيت دعوة من المدرب وحيد خليلوزيتش للانضمام للمنتخب. مدرب الأسود حضر مباراتنا أمام الزمالك في الدار البيضاء، أعتقد أني كنت موفقا يومها، وقد أقنعته منذ فترة طويلة، حتي في مباريات الدوري أشعر أني في أعلى مستوياتي، وعودتي للمنتخب الأول في المباراة الفاصلة المؤهلة للمونديال تحديدا تثلج الصدر حقا.

الزمالك كان تميمة حظك، وسجلت مرتين في مرمى أبو جبل أفضل حراس الكان، ما شعورك؟

داخل الوداد نشعر كجماهير ولاعبين والمدرب بالسعادة بعد مباراتي الزمالك، لأننا واجهنا فريقا كبيرا وكررنا انتصارنا عليه. كان ذلك حدثا مميزا بل كنا أول ناد مغربي يهزم الزمالك أفريقيا في القاهرة.

بالنسبة لي التسجيل في مرمى أبو جبل أحد أفضل حراس الكان الذين أمتعونا مع منتخب مصر يعد علامة فارقة في مشواري، خاصة أني سجلت عليه ذهابا من كرة ملعوبة وإيابا من ركلة جزاء، وقد أثبت أبو جبل في الكان جودته في كيفية التعامل مع هذه الكرات لكنني درسته جيدا قبل النزالين وتفوقت عليه وكنت واثقا من هزيمته.

ما حقيقة العروض المصرية المقدمة لك؟

لم تصلني شخصيا، وهي صحيحة، ولن أذكر الفرق التي تطلب ضمي. هناك أيضا عدة عروض من فرق عربية أخرى، ولن أتحدث عنها احتراما لهذه الأندية وبدرجة أكبر احتراما لفريق الوداد وجماهيره، ولن أخوض في هذا الملف لأن تركيزي الحالي هو مساعدة فريقي كي يتوج بكافة البطولات ثم التركيز على مباراة المغرب المقبلة إن حالفني الحظ لأنال فرصة اللعب، وأتمنى ذلك.

عقدك مع الوداد اقترب من نهايته، هل تخطط للتجديد؟

هو أمر مؤجل ولا مجال للحديث عن ذلك الآن. لدي ميثاق قوي مع هذا النادي الكبير ولن أنسى فضله علي، وأقدره بدرجة تفوق الوصف وكذلك جماهيره العالمية. أؤكد مجددا أن جمهور الوداد هو الأفضل في العالم هذا لا يحتمل المزيد من النقاشات ولا المقارنات وما قدموه أمام الزمالك هو امتداد لإبداعهم، لذلك أشعر أنهم يثقلون كاهلي وكاهل اللاعبين بهذا الدعم وعلينا أن نكافئهم بالتتويج بكل البطولات.

ستغيب عن مباراة ساجرادا المقبلة في دوري الأبطال، كيف هي الأجواء داخل الفريق؟

على أحسن ما يرام والمعنويات عالية للغاية. الوداد بمن حضر، وقد دُعيت من طرف المدرب ورئيس النادي كي أرافق المجموعة لدعمهم معنويا. صحيح أننا حسمنا التأهل (لربع النهائي) لكن أمر الصدارة يعنينا في أنجولا، وسنواجه فريقا ليس لديه ما يخسره لذلك ينبغي توخي الحذر وأنا متفائل بعد الثقة التي كسبناها أمام الزمالك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى