المنتخب المغربي

زياش ينضم لصديق عمره المزراوي ويعلن رفضه الانضمام للمنتخب المغربي

نضم حكيم زياش، لاعب تشيلسي، لزميله وصديق عمره نصير مزراوي، لاعب أياكس، في رفض دعوة الانضمام لمنتخب المغرب، قبل مواجهتي الكونغو الديمقراطية في تصفيات مونديال 2022.

ونشر زياش، بيانا عقب فوز تشيلسي الصعب على نيوكاسل بهدف نظيف اليوم في الدوري الإنجليزي، أكد فيه رفضه لدعوة الانضمام للمنتخب المغربي، وهو ما قام به مزراوي أيضا من خلال منشور لنجم أياكس أمستردام على صفحته على موقع فيسبوك.

وتوقع الكثيرون ما قام به زياش، وسيره على خطى مزراوي، بالنظر لقوة علاقة اللاعبين، ولتضامنهما سويا، ومعاناتهما من نفس التصرفات والاتهامات من وحيد خليلوزيتش مدرب الأسود.

وقال مصدر خاص لموقع المغربية سبورت قريب من الأحداث: “كان متوقعا ألا يحضر زياش بعد رفض زميله مزراوي الحضور، حكيم أعلن اعتزاله دوليا قبل شهر في الإمارات فكيف يحضر دون العدول عن قراره؟ كما أن عدم تواصل وحيد معه في الفترة السابقة كان سببا كافيا ليعلن مقاطعة لمباراتي الكونغو”.

 وتابع: “بين زياش ومزرواي كيمياء غريبة، فقد ترعرعا سويا في هولندا، ولعبا لأياكس، ولم يفترقا في معسكرات الأسود، بل إن زياش آثر زيارة مزراوي بعد تتويجه بلقب كأس العالم للأندية في أمستردام، وحضر مباراة لصديقه قبل عودته صوب لندن، لذلك كان متوقعا أن يكون معه على نفس الموقف”.

وبهذا ينضم زياش لحلف مزراوي ويوجهان الضربة الثانية لخليلوزيتش، قبل أيام قليلة من مباراة الكونغو، وسط انقسام كبير بين جماهير الأسود بسبب هذه القصة، وتحول ملف عودة المغضوب عليهم من نعمة لنقمة، حيث أن من شأنه أن يعكر أجواء التحضير للموقعتين الحاسمتين في مشوار التأهل للمونديال.

ولم يخف المصدر الخاص أن يكون لموقف اللاعبين تداعيات قوية جدا على مستقبل الطاقم الفني للمغرب بعد الملحق، وأمور أخرى قال إنه سيحين موعدها بعد النزال الحاسم.

ويلتقي منتخب المغرب مع الكونغو الديمقراطية، يومي 25 و29 مارس/آذار الجاري، للتصارع على تذكرة العبور إلى كأس العالم “قطر 2022”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى