الدوري المغربي

هشام آيت منا يشعل النار في قلوب الرجاويين من جديد بتصريحاته المؤيدة للوداد

عاد هشام أيت منا رئيس نادي شباب المحمدية، ليثير الجدل مجددا بتصريحاته حول أنه لا يشعر بالحزن والإحباط بعد هزيمة فريقه أمام الوداد، لما يكنه لهذا النادي وجماهيره من مشاعر الود والتقدير.

واستعاد الوداد أمس نغمة الانتصارات في الدوري المغربي بعدما هزم ضيفه شباب المحمدية 2-1 ضمن الجولة 20، على ستاد محمد الخامس، في الدار البيضاء، أمام أكثر من 55 ألف مشجع.

كما كرر هشام ما تنبأ به في بداية الموسم وهو يرشح الوداد للتتويج بالدرع.

وقال هشام في تصريحات صحفية: “نعم قاتلنا وحفزنا لاعبينا أمام الوداد، لكن في نهاية المطاف خسرنا أمام فريق كبير أمام جماهيره، ولو كان لي جمهور مثل جمهور الوداد ما خسرت مباراة واحدة”.

وتابع: “لست حزينا طالما أن الوداد انتصر، وقد رشحته للقب، وأعيد تكرار ذلك، فهو من سيتوج بالدرع، هذا أمر لا نقاش بشأنه، وواضح منذ فترة بحكم سيطرته على الصدارة منذ بداية المسابقة”.

وواصل أيت منا تصريحاته المثيرة للجدل والتي أغضبت مرارا أنصار غريمه الرجاء: “جمهور الوداد يحبني ويقدرني، وقد استقبلني بحفاوة فأين المشكلة؟ قدمنا أمامهم مباراة  كبيرة وفق ما هو متاح لدينا من إمكانيات، ولم نقدر على مقاومتهم بفضل دعم أنصارهم القوي. سعيد جدا بما قدمه لاعبو فريقي وسعيد ببداية المحترف ايكونو وأتوقع له التألق”.

ومنذ صعوده قبل موسمين كرر أيت منا مرارا تصريحاته التي أكد خلالها أنه يناصر الوداد على حساب الرجاء، معترفا بتعاون الوداد معه منذ أن كان بدوري الهواة، بوضع لاعبين من الفريق رهن إشارته.

وبعد مباراة فريقه أمام الوداد ظهر أيت منا وهو يلتقط صورا تذكارية مع جماهير الوداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى