دوري أبطال إفريقيا

رغم منعها من ولوج البرلمان.. منيب تتعهد بمناصرة معتقلي حراك الريف

أكدت النائبة البرلمانية، والأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، أنها ستستمر في مناصرة معتقلي حراك الريف، رغم منعها من ولوج البرلمان.

وأوضحت منيب في ثالث حلقة من برنامج “بودكاست”، الذي تبثه على قناتها في يوتوب، أن حزبها سيتقدم بمقترح قانون العفو العام للإفراج عن جميع معتقلي حراك الريف الباقين في السجون، ومختلف الحراكات الاجتماعية في المملكة.

وأضافت ذات المتحدثة أن حزبها سيوجه مقترح قانون للعفو العام بما يفضي إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفي مقدمتهم معتقلو حراك الريف والصحفيون، وبالتالي “طي صفحة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والانطلاق في مرحلة جديدة لتوفير العيش الكريم لجميع المغاربة”، وفق تعبيرها.

وفي سياق متصل، شددت القيادية اليسارية على أن “وضع المغرب على سكة التنمية والتقدم والمواطنة والكرامة، رهين بإحداث انفراج سياسي وإطلاق سراح المعتقلين”، وكذا القطع مع الاختيارات التي أوصلت المغرب إلى “الوضع المزري” الذي يعيشه، حسب وصفها.

وفي موضوع ذي صلة، كشفت منيب أن حزبها دعم القيادي في حراك الريف المعتقل نبيل أحمجيق، في قضيته، مشيرة إلى أنها راسلت الوزارة الوصية لتمكينه من ولوج سلك الماستر.

وأوردت منيب أن “نبيل اليوم نال حقه في التعليم في انتظار نيل الحق الأسمى الذي يطالب به الحزب الاشتراكي الموحد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى