كأس الكونفيدرالية الإفريقية

الحكومة تتدارس إمكانية إقرار مشروع مرسوم مراجعة النظام الأساسي الخاص بهيئة موظفي إدارة السجون وإعادة الإدماج

علم موقع المغربية من مصادر خاصة برئاسة الحكومة أن هذه الأخيرة شرعت في تدارس إمكانية الاستجابة لمطلب المماثلة لموظفي السجون على غرار باقي القطاعات الأمنية، بما يتيح لموظفي السجون الاستفادة من تعويضات التأهيل والأعباء والمخاطر والتعويض عن السكن، ورد الاعتبار وإنصاف هذه الفئة من موظفي الدولة.

وجاءت هذه الخطوة المتأخرة بعد توالي رفع عدد من البرلمانيين مطالب لرئاسة الحكومة بضرورة التعجيل بإصلاح وضعية السجون ومعها الوضعية الاجتماعية للموظفين العاملين فيها.

هذا وتسعى المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بتنسيق مستمر مع الجهات المختصة، إلى إقرار مشروع مرسوم مراجعة النظام الأساسي الخاص بهيئة موظفي إدارة السجون وإعادة الإدماج، بما يمكن من مراجعة نظام التعويضات ونظام الترقي على غرار باقي القطاعات المشابهة، وإدراج المندوبية ضمن القطاعات الأمنية التي لها صلاحية التعيين المباشر في المسؤولية دون اللجوء إلى مسطرة المباراة، والرفع من عدد المناصب المالية السنوية المخصصة للقطاع.

كما تسعى المندوبية ذاتها إلى الرفع من تعويضات مديري ورؤساء المصالح بالمؤسسات السجنية لعدم تناسبها مع جسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

إلى ذلك، أكد محمد صالح التامك أن المندوبية العامة عملت على استغلال كل الإمكانيات المتاحة من أجل التخفيف من حدة انعكاسات هذا الوضع على معنويات الموظفين؛ من خلال تعميم الترقية الاستثنائية عن طريق منح أقدمية اعتبارية لمدة 18 شهرا على حوالي 90 في المائة من الموظفين، والالتزام بتحقيق الاستقرار الأسري للموظفين بتنظيم حركيتين انتقاليتين كل سنة.

‫2 تعليقات

  1. المندوبية قبل المماثلة خاصها غسل من الفوق حتى اسفل الدرج بمعنى خاصها إدماج مع الامن الوطني الموظف المسكين هوا لخدام اما المسؤول غير مريح او تيتحسب ليه كلشي

  2. لا بد من إنصاف هذه الفئة المنسية من الموظفين. الأجرة جد هزيلة بالمقارنة مع حجم المسؤولية الملقات على العاتق كما وجب اعادة الاعتبار لموظفي السجون و تحسين الأجرة و اصلاح نظام الترقي في أقرب الآجال فالوضعية الحالية لا تبشر بخير والسلام عليكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى