دوري أبطال إفريقيا

المعارضة تطلب استدعاء وزيري الداخلية والفلاحة إلى البرلمان بشأن ملف الآبار المفتوحة إثر مأساة الطفل ريان

أعلن عبد الله بوانو رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، عزم أحزاب المعارضة اتخاذ خطوات “رقابية وتشريعية” بمجلس النواب، لضمان عدم تكرار مأساة الطفل ريان أورام، الذي توفي داخل بئر سقط فيها بإقليم شفشاون.

وفي تصريح صحفي على هامش الندوة التي نظمتها فرق المعارضة بمجلس النواب اليوم الإثنين، قال بوانو، إنه من الضروري إجراء تحقيق في ملف الآبار المفتوحة، وإحصائها، وتوضيح القطاع الحكومي المعني بها، إن كانت وزارة الفلاحة أو الداخلية، ومساءلة الحكومة عن الخطوات التي ستتخذها في هذا الملف.

وسجل بوانو ضرورة إعادة النقاش حول قانون الماء، وما يتضمنه من إجراءات تخص ملف الآبار وعقوبات زجرية وغيرها، كما أكد على ضرورة إحياء النقاش بشأن ما أسماها “معضلة الماء، “ووضع البنيات التحتية في القطاع، ودعم العالم القروي والفلاحين الصغار.

وأكد بوانو أن أحزاب المعارضة قدمت طلبات لرئاسة مجلس النواب، قصد استدعاء وزير الداخلية ووزير الفلاحة، لحضور اجتماع مع لجنة الداخلية بالمجلس.

كما أشار بوانو إلى إمكانية الذهاب في خطوات، من قبيل مهمة استطلاعية أو لجنة تحقيق في ملف الآبار، وهي الخيارات التي قال إنها ستخضع للنقاش بين أحزاب المعارضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى