دوري أبطال إفريقيا

بالإجماع .. المؤتمر الوطني يُمهد لولاية ثالثة أمام لشكر

صادق المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، المنعقد اليوم ببوزنيقة، بالإجماع، على مشروع المقرر التنظيمي المتعلق بتعديل مقتضيات النظام الأساسي.

التعديل الذي صودق عليه (حوالي 1400 مؤتمِر) يتعلق بكيفيات انعقاد المؤتمر وانتخاب الكاتب الأول وأعضاء المجلس الوطني، والكتابات الجهوية والمكتب السياسي، لكي يتم توحيد عدد الولايات في ثلاث، عوض اثنتين.

وهو ما يعني أن لشكر يسير إلى ولاية ثالثة، على اعتبار أن ترشحه كان قد رهنه بهذه المصادقة بعدما طالبه المكتب السياسي بالترشح.

بعد هذه المصادقة، أعلن شقران أمام سحبه ترشحه للمنافسة على قيادة الحزب، كما قال في تدوينة على حسابه في “فايسبوك”، لينضم بذلك إلى القيادي الاتحادي عبد الكريم بنعتيق الذي انسحب أمس الخميس 27 يناير 2022.

وربط شقران انسحابه بـ”غياب أدنى مقومات التنافس الشريف، وعدم توفير متطلبات الترشح داخل المؤسسات والأجهزة الحزبية بما فيها الحق في استعمال الإعلام الحزبي، الورقي والافتراضي، وآليات التواصل النزيه مع القواعد والتنظيمات الاتحادية جهويا وإقليميا ومحليا على قدم المساواة بين جميع المرشحين، وغير ذلك من المقترحات والضمانات والتفاصيل”.

كما أكد أنه رفض الترشح لأي مهمة قيادية فيه، “انسجاما مع مواقف عبرت عنها طيلة المرحلة السابقة كما أؤكد على مواصلة النضال، من داخل حزب القوات الشعبية، وفق اقتناع مؤسَّس على قيم و مبادئ حزبي الذي أعتز بالانتماء إليه”، على حد تعبيره.

يشار إلى أن المؤتمر 11 للحزب ينعقد إلى غاية الأحد المقبل، في بوزنيقة، في أجواء تنظيمية طغت عليها التدابير الاحترازية، إذ مزج بين الحضور والمشاركة عن بُعد، بعدما خصص المنظمون 12 منصة رقمية.

وقال لشكر، أمام بعض أعضاء المكتب السياسي، يتقدمهم عبد الواحد الراضي والحبيب المالكي وفتيحة سداس وحنان رحاب، إن “الحزب يحتاج لأن يقطع مع أشكال العضوية المفتوحة غير المؤطرة بالتزامات تنظيمية وأخلاقية ومالية، وأن يفعل كل ما من شأنه جعله حزب تعاقدات، بحيث يتم تدبير الاختلافات وفق هذه التعاقدات، والتي من بينها احترام قوانينه والتزاماته ومؤسساته”.

وأكد أن “المحافظة على استمرارية الروحية الاتحادية الإنسانية والتضامنية مكونا تأسيسيا في العلاقات البينية داخل الحزب، يجب تعضيده بتفعيل الانضباط لمؤسسات الحزب وقوانينه والتزاماته ومخرجات مؤتمراته وهيآته التقريرية”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى