دوري أبطال إفريقيا

فضيحة.. خاص: أخنوش يشرع في شراء ذمم مجلس المنافسة ويتدارس ثلاث مراسيم تتعلق بمجلس المنافسة بما فيها قانون تعويض أعضاء المجلس

يبدو أن رئيس الحكومة الحالي عزيز أخنوش والمورد الأكبر والرئيسي للمحروقات والغاز لم ينتظر طويلا قبل أن يشرع في عملية جراحية لمراسيم القوانين المتعلقة بمجلس المنافسة الذي سبق وخلق له أزمة وفضيحة كبرى لدى الرأي العام الوطني والدولي، وهي الأزمة التي عرفت بأزمة التلاعب بأسعار المحروقات التي فجرها الرئيس السابق لمجلس المنافسة وتعرض على إثرها للإقالة من قبل الملك.

فقد ذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن مجلس الحكومة سيتدارس في بدايته خمسة مشاريع مراسيم يتعلق الأول منها بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا – كوفيد 19، والثاني بتغيير المرسوم الصادر بتطبيق القانون المتعلق بمجلس المنافسة.

أما مشروع المرسوم الثالث فيتعلق بتغيير المرسوم الصادر بتطبيق القانون المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة، والرابع بإعادة تنظيم “جائزة الحسن الثاني للمخطوطات”، فيما يتعلق مشروع المرسوم الأخير بتغيير المرسوم الصادر بشأن التعويضات المخولة لفائدة أعضاء مجلس المنافسة.

هذا وتسائل العديد من المحللين عن السر وراء تزامن إعادة النظر في تعويضات أعضاء مجلس المنافسة مع إعادة النظر حتى في القانون التطبيقي لهذا المجلس الذي لم ينفع المغاربة في شيء وهم يرون تلاعبات شركات المحروقات التي تتزعمها شركات أخنوش بالأسعار ويحافظون عليها ملتهبة دون أن يجرأ احد على مد أصابعه نحو هذه الشركات بعدما رأى الجميع كيف تم تقليم أصابع رئيس المجلس السابق بسبب اشارته نحو شركات أخنوش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى