الدوري الإيطالي

زياش يسرق الأضواء في ديربي لندن

أعاد المغربي حكيم زياش فريقه تشلسي إلى سكة الانتصارات في الدوري الانجليزي لكرة القدم بعد غيابه عنها لأربع مباريات، بفوزه 2-صفر على ضيفه توتنهام في ديربي لندن، ضمن منافسات المرحلة الثالثة والعشرين، الاحد، 23 يناير 2022.

وألحق تشلسي الخسارة الأولى بتوتنهام ضمن منافسات الدوري منذ تولي المدرب الايطالي أنتونيو كونتي المهام في أوائل نونبر الفائت.

وافتتح زياش، غير المنادى عليه إلى منتخب المغرب الذي يستعد لخوض الدور ثمن النهائي من كأس أمم إفريقيا في الكاميرون لأسباب انضباطية، التسجيل بتسديدة رائعة من خارج المنطقة في الدقيقة 47، فيما أحرز المدافع البرازيلي تياغو سيلفا الثاني (55).

وعانى تشلسي مؤخرا في الدوري، بعد أن فشل في تحقيق أي انتصار في المباريات الاربع الاخيرة، مع خسارة ضد مانشستر سيتي المتصدر وثلاثة تعادلات، آخرها في المرحلة السابقة ضد مضيفه برايتون (1-1).

وأدت تلك النتائج الى خسارته الوصافة لصالح ليفربول وتراجعه الى المركز الثالث، على بعد 10 نقاط من مانشستر سيتي، رغم أن الاخير لعب مباراة أقل، ونقطة عن الريدز الذي لديه مباراتان أقل من نظيره اللندني.

أما توتنهام، الذي مني بالخسارة الأولى في الدوري بعد سلسلة من تسع مباريات من دون هزيمة، دخل إلى المواجهة على خلفية انتصار جنوني في المرحلة السابقة ضد مضيفه ليستر سيتي، بعد أن سجل له البديل الهولندي ستيفن بيرخفين هدفين في الدقيقتين الخامسة والسابعة من الوقت بدل الضائع، ليقلب تأخره الى فوز 3-2.

وكان تشلسي فاز على توتنهام في ثلاث مباريات هذا الموسم من دون أن يستقبل أي هدف، وأقصاه من نصف نهائي كأس الرابطة بفوزين 2-صفر و1-صفر في وقت سابق من الشهر الحالي، علما أنه أسقطه بثلاثية نظيفة في عقر داره في لقائهما الاول في الدوري.

وسيغيب تشلسي عن منافسات البرميرليغ حتى منتصف فبراير، بسبب فترة التوقف الشتوية، ومن ثم انشغاله في كأس العالم للأندية في الإمارات.

وقاد زياش والبلجيكي روميلو لوكاكو والانجليزيان مايسون ماونت وكالوم هودسون-أودوي خط هجوم رجال الألماني توماس توخل، فيما افتقد توتنهام لجهود الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين بسبب الاصابة.

وكان تشلسي الطرف الافضل في الشوط الاول وهدد بداية عبر رأية لهودسون-أودوي، إثر عرضية من زياش مرت بجانب القائم (4). وجاءت التسديدتان الوحيدتان بين الخشبات الثلاث في الشوط الاول من خارج المنطقة، الأولى لزياش في أسفل الزاوية اليمنى أبعدها الحارس الفرنسي هوغو لوريس (12)، والثانية لهاري وينكز تصدى لها الاسباني كيبا أريسابالغا الذي يحمي عرين تشلسي مع وجود الحارس الاول السنغالي إدوار مندي في البطولة الإفريقية (14).

وظن هاري كاين أنه منح التقدم لتوتنهام عندما وصلته الكرة داخل المنطقة، التف حول نفسه وسددها في الشباك، إلا أن الحكم اعتبر ان الانجليزي دفع تياغو سيلفا وأسقطه أرضا قبل التسديد، وسط اعتراض الضيوف على القرار (41).

ومباشرة بعد الاستراحة، منح زياش التقدم لتشلسي بأحد أجمل أهداف الموسم، عندما سدد كرة لولبية بيسراه من خارج المنطقة في أعلى الزاوية اليمنى اكتفى لوريس بمشاهدتها تتهادى في الشباك (47). وكاد زياش يضاعف النتيجة بعد دقيقتين فقط بتسديدة قوية من داخل المنطقة بيسراه تصدى لها الحارس (49).

وضاعف سيلفا التقدم برأسية إثر عرضية من ضربة ثابتة نفذها ماونت، فيما اعترض لاعبو توتنهام على الخطأ الذي احتسب على إريك داير تجاه هودسون-أدوي وأسفر عن الضربة الحرة (55).

ودفع كونتي بالبرازيلي لوكاس مورا في محاولة العودة بالنتيجة، وكاد أن يقلص بيرخفين النتيجة عندما سدد كرة قوية من داخل المنطقة تصدى لها أريسابالاغا (58).

وأتيحت فرصة للوكاكو للهدف الثالث عندما استلم كرة داخل المنطقة على الجهة اليسرى وسددها قوية بيسراه أبعدها الحارس (69). ووقف أريسابالغا مرة أخرة سدا بوجه رأسية قوية من كاين إثر ركنية من وينكز (86).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى