الدوري الفرنسي

خطير بسيدي قاسم.. تلميذ يقتل تلميذا آخر بطعنات سكين بعد شجار عنيف

أفاد مصدر مطلع لموقع «المغربية» بأن الساحة المقابلة لثانوية «محمد الزرقطوني» التأهيلية، بالجماعة الترابية لجرف الملحة، الموجودة بالنفوذ الترابي لإقليم سيدي قاسم، شهدت أول أمس الاثنين، جريمة قتل بشعة راح ضحيتها تلميذ يدرس بإعدادية «عبد الملك السعدي»، يتحدر من دوار الفضول بجماعة المرابيح، إثر تلقيه لطعنات غادرة بواسطة سكين، على مستوى القلب، من طرف تلميذ يدرس بثانوية «محمد الزرقطوني»، بسبب خلاف نشب بين الطرفين، وتطور إلى شجار عنيف استعملت فيه الأسلحة البيضاء، أمام أنظار مجموعة من التلاميذ والتلميذات.

وبحسب المعطيات التي توفرت لـ«المغربية»، فإن التلميذين المعنيين بالجريمة سبق لهما أن كانا على خلاف دائم، وتم الصلح بينهما خلال الفترة الأخيرة، قبل أن يتجدد الخلاف الذي انتهى بجريمة قتل، لأسباب ما زالت التحقيقات جارية بشأنها من طرف المصالح الأمنية المختصة، حيث حلت بموقع الحادث عناصر الشرطة العلمية والتقنية، والسلطات المحلية، وجرى نقل جثة الضحية نحو مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بمدينة سيدي قاسم، بهدف إخضاعها للتشريح الطبي، وإعداد تقرير في الموضوع، بناء على تعليمات مباشرة من النيابة العامة المختصة.

وفي الوقت الذي تمكنت المصالح الأمنية من إيقاف التلميذ الجاني، الذي جرى وضعه رهن تدبير الحراسة النظرية بتعليمات مباشرة من النيابة العامة المختصة، لفائدة البحث، بهدف تحديد ظروف وملابسات وقوع الجريمة، طالبت فعاليات جمعوية بجرف الملحة، بضرورة تكثيف دوريات المراقبة الأمنية بمحيط المؤسسات التعليمية، ومنع الغرباء من الوجود أمام أبواب الثانويات التأهيلية والإعدادية على حد سواء، في سياق الحملات الأمنية الاستباقية، لحماية محيط المؤسسات التعليمية من كافة مظاهر الانحراف، التي تهدد سلامة وصحة المتمدرسين، الذين باتوا مستهدفين من طرف شبكات ترويج الممنوعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى