الدوري الإيطالي

خاليلوزيتش : ربما أخطأت لكني كنت ملزما بالمغامرة

تحدث وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني المغربي، عن التغييرات التي أحدثها في تشكيلة الأسود خلال المباراة أمام المنتخب الغابوني، والتي انتهت بالتعادل هدفين لمثلهما، كما برر المستوى المتوسط الذي ظهرت به العناصر الوطنية، خاصة في الشوط الأول.

قال وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني المغربي، إنه “ربما” يكون أخطا في اختيار التشكيلة التي بدأت المباراة أمام المنتخب الغابوني، مستدركا: “لكني كنت ملزما بهذه المغامرة لمنح الفرصة للاعبين آخرين، لكي أرى في أي مستوى نحن”، مشيرا إلى أنه في المباراة المقبلة، في دور ثمن النهائي، سيعتمد فقط على التشكيلة الجاهزة.

وتحدث المدرب البوسني، خلال الندوة الصحفية بعد المباراة، عن اللاعب سفيان شاكلا، الذي شارك في التشكيلة الأساسية أمام المنتخب الغابوني، وارتكب خطأ حين سقط منزلقا ومنح الفرصة للمهاجم الغابوني لإحراز هدف التقدم، وقال: “لقد كان هذا الهدف هدية منا، أي لاعب معرض للانزلاق، لكنه قدم أداء جيدا، لاحظت أنه تأثر قليلا، لهذا لم أشأ تغييره أثناء المباراة، قمت بتغييره في الدقائق الأخيرة، لأني أردت إشراك العميد رومان سايس من أجل ضبط استقرار خط الدفاع”.

وبخصوص اللاعب يوسف النصيري، قال المدرب البوسني: “لم يلعب منذ 3 أو 4 أشهر، وبالتالي فهو مازال ليس في قمة جاهزيته، إنه مهاجم ممميز، كان من واجبي منحه الفرصة حتى يستعيد مستواه وإيقاع اللعب”.

ويواجه المنتخب الوطني المغربي، يوم الثلاثاء المقبل، 25 يناير 2022، أحد المنتخبات المحتلة للمركز الثالث في المجموعة الأولى أو الثانية أو السادسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى