دوري أبطال إفريقيا

بنعبد الله يتساءل “أين الحكومة؟” معتبرا حضورها السياسي باهتا وتواصلها ناقصا

قال نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية إن الجميع اليوم يتساءل “أين الحكومة؟”، وما هي  قدراتها لملء الساحة السياسية؟، مضيفا خلال لقاء دراسي نظمه فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب أمس الإثنين،  إنها حكومة ذات “حضور سياسي باهت، وتواصل سياسي ناقص”، قبل أن يتساءل “ما هي الأولويات بالنسبة لهذه الحكومة، وما درجة اهتمامها بالشأن السياسي والديمقراطي والمؤسساتي، وهل موضوع الإصلاحات حاضر عندها؟”.

وأوضح بنعبد الله أن من بين التحديات المطروحة اليوم، أنه يجب على الحكومة  أن ترجع للبرلمان وتحيي النقاش العمومي  مقدما مثال مشروع قانون المسطرة الجنائية،  لأنه أهم نص قانوني في سلم تراتبية القوانين بعد الدستور، وذلك لكي يواكب النص الحريات ويعطي شحنة للحياة السياسية المغربية.

ووجه القيادي في حزب التقدم والاشتراكية انتقادات لحكومة عزيز أخنوش، معتبرا  أنها “تظهر لنا أن هناك كفاءات قادرة على اتخاذ زمام المبادرة، وستقوم بإصلاحات جيدة، لكن لم نر أي شيئا لحد الآن بل رأينا تعثرات لا تليق بعمل سياسي وحكومي”، مشيرا إلى أن “الكل ينتظر أن تكون إجراءات رمزية تبعث عن الارتياح والانفراج وتوسع فضاء الحريات الفردية والجماعية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى