حوادث

استنفار كبير عقب العثور على جثة أستاذ داخل منزله

استنفرت المصالح الأمنية بمدينة شفشاون عناصرها، إثر العثور على جـثة أستاذ يوم أمس الأربعاء 12 يناير الجاري داخل منزله بحي الحافة.

وحسب ما أوردته مصادر محلية، فإن الهالك كان يشتغل قيد حياته مُفتِّشاً للتعليم الإبتدائي بمديرية شفشاون، وقد تم العثور عليه جثة هامدة داخل المنزل، في ظروف وصفت بالغامضة.

وأوضحت المصادر نفسها أن عناصر الشرطة العلمية والتقنية، أجرت مسحا للمنزل لتجميع أي معطيات من شأنها تحديد أسباب الوفاة، ثم جرى نقل الجـثة إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بشفشاون.

ومن المنتظر إخضاع الجثة لتشريح طبي قصد معرفة الأسباب المباشرة للوفاة، خدمة للتحقيق الذي فتحته المصالح الأمنية بهذا الشأن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى