مال وأعمال

بنخضرا : الغاز المكتشف بالعرائش سيوجه لإنتاج الكهرباء والصناعة

كشف المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمناجم، يوم الاثنين الماضي، عن اكتشاف غاز وتحدث عن “نتائج مشجعة” بالمنطقة البحرية ليكسوس الواقعة قبالة العرائش. في هذا الحوار توضح أمينة بنخضرا، المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمناجم المغربية، المراحل القادمة التي سيتم قطعها من أجل تحديد مستويات الغاز المتوفرة، مؤكدة على التخطيط للشروع في الإنتاج في 2024.

ما هي خصائص المنطقة ليكسوس البحرية التي اكتشف بها الغاز ؟

انطلقت  أشغال الحفر في 17 دجنبر 2021 لتبلغ العمق النهائي 2512 مترا في 31 دجنبر، حيث أبان التقييم الأولي للمعطيات وجود تراكم للغاز على مستوى بئر “أنشوا-2” بسمك إجمالي صاف قدره 100 متر، موزع على 6 مناطق، يتراوح سمكها بين 8 و 30 مترا لكل منها، حيث منحت تراخيص ليكسوس البحرية، الواقعة قبالة العرائش، للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمناجم ولشركة “Chariot Oil”.

ما هي المرحلة التي بلغتها عملية الحفر حاليا ؟

بدأت أعمال الحفر بتاريخ 17 دجنبر 2021، ووصلت إلى عمق نهائي ناهز 2512 متر بتاريخ 31 من الشهر ذاته، ليتم بعدها تسجيل القياسات وأخذ العينات من البئر.

ما هي المرحلة القادمة ؟

سيتم تنفيذ العديد من الأعمال وفقا لجدول زمني محدد، بالإضافة إلى تقييم موارد الغاز واعتمادها، فإن المرحلة التالية هي استكمال الدراسات الخاصة بهذا الاكتشاف من خلال دمج البيانات التي تم جمعها من بئر “أنشوا-2″، وإطلاق دراسات هندسية تفصيلية مع دراسات الأثر البيئي ودراسات تركيب خطوط الأنابيب لاتخاذ القرار النهائي بشأن حجم الاستثمار.

لماذا اعتبر المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمناجم هذا الاكتشاف “مشجعا” ؟

تم وصف الاكتشاف بـ”المشجع” على ضوء النتائج التي تم الحصول عليها من التقييم الأولي للبيانات التي أكدت وجود تراكم لغاز ذي نوعية جيدة على مستوى بئر “أنشوا-2″، بسمك إجمالي صاف قدره 100 متر، موزع على 6 مناطق، يتراوح سمكها بين 8 و 30 مترا لكل منها.

هل يمكن تقدير كميات الغاز المكتشفة ؟

اكتملت للتو عمليات جمع البيانات على البئر حيث سيتم الانتقال إلى مرحلة التحليل، لذلك يجب الانتظار حتى تكتمل جميع المعطيات، لكي يكون ممكنا تقييم مستويات الغاز المتوفرة.

إلى أي حد يمكن أن يلبي هذا الاكتشاف حاجيات السوق الوطنية ؟

يمكن أن يساهم هذا الاكتشاف كمرحلة أولى في تغطية إنتاج الكهرباء بمحطات القنيطرة، والمحمدية، وتهدارت، إضافة إلى تغطية جميع احتياجات الأنشطة الصناعية بمنطقة القنيطرة.

متى سيتم الشروع رسميا في الإنتاج ؟

 عملية الإنتاج كما هو مبرمج ستنطلق في سنة 2024.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى