دوري أبطال إفريقيا

البرلمانيون يناقشون خلف أبواب مغلقة فضائح “الجنس مقابل النقط” مع وزير التعليم العالي

تجتمع لجنة التعليم والثقافة والاتصال، اليوم الثلاثاء مع وزير التعليم العالي عبد اللطيف الميراوي، في اجتماع مغلق بعيدا عن أنظار وسائل الإعلام، لمناقشة عدة مواضيع تهم القطاع، في مقدمتها فضائح التحرش الجنسي في الفضاءات الجامعية، أو ما بات يعرف بموضوع “الجنس مقابل النقط”.

وبعد اتخاذ مكتب المجلس قرارا يقضي بجعل أشغال اللجان سرية، وفتح المجال أمام الصحافيين لحضور الجلسات العامة فقط، قال مصدر برلماني، إن هناك نقاشا لجعل اجتماعات مناقشة القضايا التي تتعلق بالقطاعات الحكومية، بطلب من الفرق البرلمانية، مستثناة من قرار منع الصحافيين.

وأوضح المصدر، أنه بالنسبة لليوم الثلاثاء، يصعب رفع السرية عن اجتماع اللجنة المذكورة مع الوزير الميراوي، لطبيعة المواضيع التي ستناقش، بحسب قوله.

وتقدمت أربعة فرق برلمانية بطلبات لعقد اجتماع مع وزير التعليم العالي، لمناقشة مواضيع، “واقع التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في بلادنا والتحديات التي تواجهه”، ثم “الحكامة الجامعية”، ثم “السياسة الحكومية للارتقاء بجودة التعليم العالي”، وأيضا “مسار الإصلاح البيداغوجي بما فيه نظام الباشلور”، وكذا “وضعية الأحياء الجامعية بمختلف مرافقها” و”وضعية الأساتذة الباحثين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى