كأس الكونفيدرالية الإفريقية

التوقيت الدراسي يُخْرِجُ آباء تلاميذ للاحتجاج ببرشيد

نظم مجموعة من آباء وأولياء تلاميذ وتلميذات مدرسة «طه حسين» الابتدائية ببرشيد، صباح أول أمس الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام الباب الرئيسي للمؤسسة، وذلك احتجاجا على مجموعة من القرارات التي اتخذتها مديرية التعليم، والتي وصفها المحتجون بأنها تهدد أمن وسلامة أبنائهم وبناتهم، وهي القرارات التي لخصوها في قرار المفتشة التربوية التي أرغمت إدارة المؤسسة على تطبيق التوقيت الخاص بالمجال الحضري في المؤسسة، دون باقي المؤسسات الأخرى على مستوى المدينة، وهو التوقيت الذي اعتبره الآباء غير مناسب، حيث سيلزمهم مرافقة أبنائهم مرتين في اليوم عوض مرة واحدة. كما أكد المحتجون أن التوقيت الذي قررت المفتشة التربوية تطبيقه، سيطرح مشكلا للآباء المتزوجين من موظفات، بحيث إن خروج الأبناء من المدرسة على الساعة الحادية عشرة صباحا، لا يتناسب وخروجهم من العمل.

يذكر أن قرار التوقيت بالمجال الحضري، والذي أخرج الآباء للاحتجاج، كان قد خلق من قبل نوعا من الأجواء المتوترة داخل فضاء المؤسسة المذكورة آنفا، وأضحت معها العملية التعليمية التعلمية مستحيلة في ظل التهديد والوعيد بخصم النقاط، مما جعل الآباء المحتجين يطالبون بتدخل مصالح المديرية الإقليمية، من أجل حل هذا المشكل وتنزيل قرار العمل بالتوقيت الذي تشتغل به جل المؤسسات التعليمية بمدينة برشيد، وهي مطالب سبق لجمعية الآباء أن راسلت بخصوصها مصالح المديرية، لكن تأخر هذه الأخيرة في التدخل لحل المشكل، ساهم في خلق حالة من القلق لدى الآباء.

وعبرت عدد من الأطر التربوية بالمؤسسة نفسها عن قلقها إزاء القرارات، التي تتخذها المفتشة في حق الأساتذة وحرمانهم من حقوقهم.

إلى ذلك فقد عجلت الوقفة الاحتجاجية المذكورة بتدخل المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ببرشيد، حيث اتصل بمدير المؤسسة التعليمية الابتدائية «طه حسين»، وطلب منه عقد اجتماع مجلس التدبير لحل مشكلة التوقيت، من أجل تجنب الاحتقان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى