منوعات

مصدر خاص : تمديد العطلة المدرسية إلى 10 يناير 2022 وبذلك تصبح 15 يوما بذل أسبوع

علم مموقع المغربية من مصادر خاصة بوزارة التربية الوطنية بأنه هناك إجماع من قبل جميع الفاعلين في الوزارة وكذا الحكومة بضرورة العمل على تمديد مدة العطلة المدرسية التي كان من المقرر أن تبدأ في 26 دجنبر وتنتهي يوم 02 يناير، لتصبح بذل ذلك 10 يناير.

وقبل ذلك نصح البروفيسور عز الدين الابراهيمي بتمديد العطلة المدرسية البينية لأسبوع إضافي، حيث من المقرر حسب جدول العطل لموسم 2021/2022 أن يغادر التلاميذ حجرات الدراسة من يوم الأحد 26 دجنبر إلى يوم الأحد 02 يناير.

وتوقع الابراهيمي أن يتواصل انتشار متحور أوميكرون ليصبح خلال الأسابيع القادمة هو الفيروس السائد في المغرب.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت يوم أمس الثلاثاء أنه تم تسجيل 27 حالة جديدة مؤكدة بالمتحور الجديد “أوميكرون” لفيروس السارس- كوف-2، وذلك منذ تأكيد أول إصابة يوم الأربعاء 15 دجنبر 2021، ليصبح العدد الإجمالي للحالات المؤكدة بهذا المتحور 28 حالة، موزعة بين 13 حالة بجهة الدار البيضاء-سطات، و11 حالة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة، وأربع حالات بجهة فاس مكناس.

أما في ما يتعلق بطبيعة هذه الحالات المؤكدة، تبرز الوزارة، فقد تم تسجيل 20 منها في إطار سبع بؤر عائلية إضافة إلى 8 حالات معزولة. وقد همت 5 منها أطفالا تتراوح أعمارهم ما بين 4 أشهر و13 عاما.

وأوردت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أيضا تسجيل 46 حالة محتملة، قيد التأكيد، 14 حالة منها بجهة مراكش ـ آسفي.

وأضافت الوزارة أنه يتم يوميا تسجيل مجموعة من الحالات المشتبه فيها إما بؤر، أو مخالطين لحالات مؤكدة، أو حالات ذات خصائص وبائية خاصة، لافتة إلى أنه يتم تحليل العينات في إطار منظومة اليقظة الجينومية لتصبح حالات محتملة عن طريق فحص PCR خاص، قبل أن يتم تأكيدها بالتحليل الجينومي.

من جانب آخر، أشارت الوزارة إلى أن منظومة الرصد الوبائي سجلت اليوم 381 حالة مؤكدة ب”كوفيد–19″، وهو أكبر عدد من الحالات اليومية منذ بداية الفترة البينية، من بينها 38 حالة يشتبه إصابتها بالمتحور الجديد “أوميكرون”.

ونبهت الوزارة، حسب البلاغ، إلى أن احتمال حدوث انتكاسة وبائية يبقى جد وارد، بالنظر إلى الارتفاع الملحوظ لعدد الحالات والبؤر الوبائية خاصة العائلية منها، داعية، وبإلحاح، جميع المواطنات والمواطنين الى الالتزام التام بالإجراءات والتدابير الوقائية الفردية والجماعية، المتمثلة في ضرورة ارتداء الكمامة وبشكل سليم، والغسل المتكرر لليدين أو تعقيمهما بمطهر كحولي، والتباعد الجسدي، مع الإسراع بأخذ جرعات التلقيح الأولى والثانية والثالثة المعززة.

وأكدت الوزارة أنها ستوافي المواطنين بجميع المستجدات التي تخص انتشار هذا المتحور ببلادنا، كما دأبت على ذلك منذ بداية هذه الجائحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى