دوري أبطال إفريقيا

تزامنا مع مرور سنة.. جبهة دعم فلسطين تجدد المطالبة بإسقاط التطبيع وتدعو للاحتجاج بمختلف المدن المغربية

جددت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع التأميد على تشبثها بإسقاط اتفاقيتي التطبيع والتعاون العسكري مع الكيان الصهيوني.

ودعت الجبهة في نداء لها إلى الاحتجاج في مختلف المدن والمناطق المغربية يوم 22 دجنبر، تزامنا مع مرور سنة كاملة على توقيع اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل.

وقالت الجبهة إن هذا التاريخ يحل في شروط تتميز بتصاعد الجبروت الصهيوني، وبتسونامي تطبيعي خطير، معتبرة أن المغرب ارتمى بشكل مخز في أحضان إسرائيل، من خلال توطيد وتعميق العلاقات في جميع المجالات.

كما اعتبرت الجبهة أن هذا التطبيع مع إسرائيل هو تفريط في السيادة الوطنية، خاصة من خلال توقيع اتفاقيات عسكرية واستخباراتية.

وقررت الجبهة المغربية إحياء هذا اليوم (22 دجنبر )، “اليوم الوطني لمناهضة التطبيع”، بقوة في كافة المدن والمناطق، وذلك بجعله يوما وطنيا تضامنيا رابعا، تحت شعار “معركتنا مستمرة حتى إسقاط اتفاقيتي التطبيع والتعاون العسكري الخيانية”.

ودعت الجبهة إلى التعبئة الشاملة والمشاركة القوية في الأشكال احتجاجية الموحدة في الزمان، مساء يوم الأربعاء 22 دجنبر على غرار الأيام الوطنية السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى