الدوري الإيطالي

كأس العرب .. جماهير الكرة العربية تنتظر الديربي المغربي الحارق

تتجه أنظار عشاق الكرة في العالم العربي، مساء السبت 11 دجنبر 2021، إلى العاصمة القطرية الدوحة، حيث تجرى مباراة المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الجزائري، في ملعب “الثمامة”، برسم دور ربع نهائي كأس العرب.

أنهى المنتخب المغربي استعداداته لنظيره الجزائري، بإجراء آخر حصة تدريبية، مساء الجمعة 10 دجنبر، بمشاركة جميع اللاعبين، وفي حضور فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية.

Équipe du Maroc de football
من آخر حصة تدريبية للمنتخب المغربي في حضور فوزي لقجع    تصوير/ عبد المجيد رزقو

وعلى بعد ساعات من انطلاق هذه المباراة، يتفاءل الجمهور المغربي خيرا، ويمني النفس بإعادة تكرار سيناريو “رباعية مراكش”، حين فاز “الأسود” بـ4 أهداف لصفر على المنتخب الجزائري، في ملعب مراكش الدولي، في 4 يونيو 2011، برسم الجولة الرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا.

وعن هذه المباراة، قال الحسين عموتة، مدرب المنتخب المغربي، في ندوة صحفية، إنه أعد جميع السيناريوهات المحتملة، مشيرا إلى أنه من غير المستبعد أن تمتد المباراة إلى الأشواط الإضافية وضربات الترجيح.

Équipe du Maroc de football
الحسين عموتة مدرب المنتخب المغربي     تصوير/ عبد المجيد رزقو

 وأشار المدرب المغربي إلى أن السبيل الوحيد للفوز هو التحلي بالتركيز العالي والانتباه الجيد، وتقديم الأداء المطلوب وعدم ارتكاب الأخطاء.

من جهته قال مجيد بوقرة، مدرب المنتخب الجزائري، في ندوة صحفية، إن المباراة ستجمع منتخبين قويين من أفضل المنتخبات العربية، مبرزا: “مباراتنا أمام المنتخب المغربي هي ديربي مغاربي، ستحضرها الكثير من الجماهير، وتحظى باهتمام كبير، أتمنى أن يكون الفوز من حليف المنتخب الأفضل، لأنها ستجمع منتخبين يقدمان أداء جيدا”.

Équipe du Maroc de football
مجيد بوقرة مدرب المنتخب الجزائري       تصوير/ عبد المجيد رزقو

وتعرف هذه المباراة بعض القواسم المشتركة بين المنتخبين، من بينها أن 11 لاعبا في صفوفهما يلعبون في الدوري السعودي، منهم 5 لاعبين في المنتخب المغربي و6 لاعبين في المنتخب الجزائري.

من الجانب المغربي، يلعب في الدوري السعودي كل من وليد آزارو في الاتفاق، وعبد العالي المحمدي في أبها، ومروان سعدان في الفتح، وكريم البركاوي ومحمد فوزير في الرائد.

Équipe du Maroc de football
وليد أزارو من مباراة المغرب والأدرن        تصوير/ عبد المجيد رزقو

ومن الجانب الجزائري، يلعب في الدوري السعودي كل من سفيان بن دبكة، في الفتح، وأمير سعود في الطائي، وهلال سوداني ومصطفى زغبة في ضمك، ورايس مبروحي وأيوب عبدلاوي في الاتفاق.

وقال مجموعة من الإعلاميين، تحدث إليهم موقع موقع المغربية، من العاصمة القطرية الدوحة، إن هذه المباراة، تعتبر قمة البطولة العربية، وديربي عربي ومغاربي، و”نهائي قبل الأوان”، مشيرين إلى أن لكل منتخب نقاط قوة وضعف.

ومن المرتقب أن يقود هذه المباراة الحكم البرازيلي ويلتون سامبايو “40 سنة”، والحائز على الشارة الدولية منذ سنة 2013.

وتعتبر هذه المباراة، الثالثة التي يقودها الحكم البرازيلي في هذه المسابقة العربية، بعد الأولى بين المنتخبين القطري والعماني، في 3 دجنبر 2021، برسم الجولة الثانية من دور المجموعات، والثانية بين المنتخبين السوري والموريتاني، يوم الاثنين 6 دجنبر 2021، برسم الجولة الثالثة من دور المجموعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى