مجتمع

محكمة ترفض مجددا الإفراج عن اثنين من “أساتذة الجنس مقابل النقط” بجامعة بسطات

رفضت المحكمة الابتدائية في سطات، اليوم الثلاثاء، طلب السراح المؤقت، الذي تقدم به دفاع اثنين من الأساتذة المعتقلين في ملف “النقط مقابل الجنس”.

وحسب مصادر “المغربية“، فقد عللت المحكمة رفضها الثاني على التوالي لإطلاق سراح المعنيين، بما وصف ب”خطورة الأفعال وانعدام ضمانات الحضور”.

وكان دفاع المتهمين المعتقلين ( ع- م)، و (م-خ)، قد تقدم بمرافعات تستهدف تمتيعهما بقرار الإفراج المؤقت عنهما بكفالة، إسوة بمتابعة اثنين من الأساتذة، في حالة سراح مقابل كفالتي، قيمتهما 50 ألف درهم، و20 آلف درهم.

يذكر أن المحكمة الابتدائية في سطات قررت، زوال اليوم، تأجيل النظر في الملف، الذي يتابع فيه أربعة أساتذة، بشبهة تورطهم في ملف “الجنس مقابل النقط”، للمرة الثانية على التوالي إلى جلسة، يوم الثلاثاء المقبل 14 دجنبر 2021.

وهي الجلسة ذاتها، التي واصل فيها العديد من المحامين تسجيل نياباتهم لمؤازة الأساتذة، حيث بلغ عددهم حوالي 15 محاميا، يتقدمهم نقباء مدينتي سطات، وخريبكة.

كما تجذر الإشارة إلى أنه علاقة بالمصرحات في ملف ” الجنس مقابل النقط، قررت المحكمة ذاتها في جلسة اليوم، تكليف النيابة العامة باستدعائهن في الجلسات المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى