دوري أبطال إفريقيا

نزار بركة: تخصيص 3 ملايير درهم للصيانة الطرقية

قال وزير التجهيز والماء نزار بركة، إن عملية فك العزلة عن سكان العالم القروي شملت 79 في المائة من المواطنين القاطنين بالقرى والجبال، مؤكدا أن الحكومة تشتغل على تقييم ومراجعة الطرق التي تم إنجازها في هذا الإطار، ووضع برنامج خاص بالصيانة.

أكد نزار بركة، في جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة، اليوم الاثنين 06 دجنبر 2021 بمجلس النواب، أن وزارة التجهيز والماء مستعدة لتسريع وتيرة إنجاز كل ما تم إبرامه من اتفاقيات مع الجهات، فضلا عن إبرام اتفاقيات جديدة تهم الطرق والصيانة.

وأضاف، في معرض رده على أسئلة النواب، حول إجراءات الوزارة لفك العزلة عن سكان العالم القروي خلال فصل الشتاء، أن المنطق الذي تريد الوزارة نهجه هو معرفة الوقع الاقتصادي والاجتماعي لهذه الطرق القروية.

وأبرز، في هذا الإطار، أن الوزارة ستبدأ أولا بالطرق التي توصل الناس للأسواق من أجل تعزيز الحركة الاقتصادية بالنسبة للعام القروي، ثم التركيز على الطرق التي تؤدي إلى المدارس، من أجل تمكين التلاميذ من النقل المدرسي، فيما ترتبط المرحلة الثالثة بالسياحة الجبلية والقروية التي تفتح مجالات الأنشطة الاقتصادية أمام السكان.

ولفت الوزير إلى وجود مخطط خاص بتقليص الفوارق المجالية تمت خلاله برمجة 22 ألف كلم لفك العزلة عن العالم القروي، وقد أعطيت انطلاقة 17 ألف كلم منه، مضيفا أن الوزارة ستعمل على تسريع وتيرة إنجاز هذه الطرق.

وفي ما يتعلق بصيانة الطرق، أكد بركة أن الوزارة قررت الرفع من نسبة الإمدادات المالية الموجهة للصيانة، من أجل صيانة الطرق القروية، مشددا على “ضرورة القيام بمراجعة للطرق من أجل توسيعها لتصل إلى 6 أمتار، نظرا لوجود 50 في المائة من الطرق تبلغ 4 أمتار فقط”.

كما اعتبر ما يسمى بطرق الموت التي تكثر فيها حوادث السير، من بين الأولويات الأساسية للوزارة، إذ ستشرع في صيانتها أولا من أجل الحد من هذه الحوادث، مؤكدا أن الحكومة تشتغل على تقييم ومراجعة الطرق التي تم إنجازها ووضع برنامج خاص بالصيانة.

وفي ما يتعلق ببرنامج عمل الوزارة لتأهيل وتطوير الطرق الجهوية والإقليمية، أوضح بركة، أن الوزارة اشتغلت على وضع مخطط طرقي لسنة 2035 من أجل النهوض بجميع أنواع الشبكات الطرقية بالبلاد، يحتوي على جانب مرتبط بعصرنة الطرق، وبصيانتها والتجهيزات الطرقية التي ينبغي القيام بها خلال هذه الفترة الزمنية.

وأضاف أن الوزارة خصصت هذه السنة 3 ملايير درهم للصيانة الطرقية، “أي 45 في المائة من الميزانية الموجهة للطرق”، مشيرا إلى أن الوزارة أخذت على عاتقها مهمة توسيع الشبكة الطرقية والصيانة فضلا عن تحقيق التوازن بين المجالات والجهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى