كأس الكونفيدرالية الإفريقية

ملف العمال المغاربة بسبتة ومليلية المحتلتين يعود إلى الواجهة

يعتزم ، هشام المهاجري،رئيس لجنة الداخلية و الجماعات الترابية و سياسة المدينة بمجلس النواب ، عقد لقاء استماع مع نقابة العمال والعاملات بسبتة ومليلية المحتلتين ، وذلك قصد التباحث حول الملف الاجتماعي المرتبط باغلاق الحدود مع المدينتين السليبتين.

 شكيب مروان، الكاتب العام لنقابة العمال والعاملات، المرخص لهم قانونياً العمل في سبتة ومليلية المحتلتين، قال في تصريح لموقع القناة الثانية ، انه يعتبر الخطوة النقابية تأتي في إطار سلسلة الجلسات الترافعية حول الملف .

وينتظر من هذا اللقاء النقابي  مع رئيس لجنة الداخلية والجماعات الترابية وسياسة المدينة ، تبسيط وجهات النظر حول الوضعية الاجتماعية للعاملين المغاربة بشكل قانوني بسبتة ومليلية المحتلتين .

وتعاني هذه الفئة الاجتماعية من تعقد ملفهم القانوني جراء استمرار الإغلاق الوبائي لمعابر سبتة ومليلية ، كما يترافع الإطار النقابي على ضرورة تدخل المصالح الحكومية قصد التوسط لهؤلاء العمال مع الجار الإسباني لتقديم سبل المساعدة وتبسيط المساطر القانونية وذلك انطلاقا من الاتفاقيات والمعاهدات المبرمة بين الطرفين المغربي والاسباني على مستوى “صناديق التأمين الاجتماعية “.

وتشكل نقطة الصناديق ،  محورا مركزيا، بحسب النقابة ، اذ ترفض المصالح الاسبانية تحويل تعويضات كوفيد للعمال رغم قانونية العقود ، كما تم حذف مجموعة من العمال من صناديق الضمان الاجتماعي الإسباني بسبب الوضع الوبائي ، وهو المعطى الذي يتجه بضياع  سنوات من الحقوق المكتسبة لهؤلاء العمال.

ويحث الإطار النقابي ، في إطار جولته الترافعية الجديدة، مختلف المتدخلين في الملف ، معالجة الوضعية الاجتماعية الصعبة لهذه الفئة الاجتماعية ، خصوصا مع توالي قرارات تمديد الاغلاق ، وعدم صدور أي مؤشرات لطريقة تدبير ملف معابر المدن المحتلة سبتة ومليلية .

جدير بالذكر الى ان نقابة العمال والعاملات المرخص لهم قانونيا العمل في سبتة ومليلية المحتلتين ، كانوا قد تقدموا بعرائض وملتمسات خلال الولاية السابقة للبرلمان وكذا الحكومة قصد الجلوس لطاولة النقاش والتباحث حول الوضع الاجتماعي لمنتسبي النقابة ، كما كان الملف موضوع سجال برلماني مع الحكومة خلال إحدى جلسات مجلس النواب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى