صحة وجمال

المغرب يوسع عملية الكشف عن متحورات كورونا

بدأت المملكة في تكثيف عمليات الكشف عن متحورات فيروس كورونا، تحسبا لتسجيل إصابات بالمتحور الجنوب إفريقي “أوميكرون” أو أي متغير جديد لفيروس كوفيد-19.

أكد هشام أومزيل، رئيس مصلحة الفيروسات بالمعهد الوطني للصحة، العمل على مضاعفة مستوى اليقظة الوطنية، عبر تعزيز مختبرات تحليل التسلسل الجينومي للفيروس، والذي يتكلف به، في الوقت الحالي، الائتلاف الوطني للمراقبة الجينومية لفيروس كورونا المستجد.

ويعمل الائتلاف، المكون من المعهد الوطني للصحة ومعهد باستور، والمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، على رصد التطور الجيني لسلالات فيروس سارس كوف 2، المنتشرة بالمغرب واحتمال وجود متغير محلي له تأثير على الصحة العامة بالبلاد.

وأوضح أومزيل، في تصريح لموقع المغربية، أن التحاليل الإيجابية لفيروس كورونا تمر من مرحلة تقييمية تروم الكشف عن متحورات جديدة، إذ تعمل المختبرات المندرجة ضمن الائتلاف على أخذ عينة ممثلة في 10 في المائة من هذه التحاليل من أجل رصد الطفرات الموجودة في الفيروس، وفي حالة رصد أي متغير يتم حينها أخذ العينات المشكوك فيها لإخضاعها لتحليل التسلسل الجينومي للفيروس “Séquençage” من أجل معرفة نوع السلالة التي تم تسجيلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى