كأس الإتحاد الإفريقي

العرب بدولة قطر يعبّرون عن اعتزازهم وفخرهم بالمملكة المغربية، ويصفون شعبها بعبارة “أحلى ناس”

كثيرون، من القطريين، وأيضا من الأجانب المقيمين في قطر، التقاهم موقع المغربية في العاصمة الدوحة، عبروا عن اعتزازهم وفخرهم بالمملكة المغربية، ووصفوا شعبها بعبارة “أحلى ناس”.

المغرب يحظى باحترام وتقدير كبيرين من طرف كثير من القطريين، وأيضا من الكثير من العرب المقيمين في البلاد، قد يبدو الأمر عاديا، لكنه في الحقيقة يحمل في طياته ترابطا وثيقا، وتأكيدا لعلاقات الأخوة والصداقة للملكة المغربية مع جميع الدول العربية.

في القرية الثقافية، المسامة “كاتارا”، حيث المعارض، التقى موقع المغربية ، ببعض الصيادين من دول البحرين وعمان والأردن، بعضهم يقيم في قطر منذ سنوات طويلة، جميعهم عبروا لنا عن احترامهم وتقديرهم للمغرب، أحدهم قال إن المملكة “أرض الرجال”، وآخر قال: “المغرب.. أحلى ناس”، وثالث قال: “يا مرحبا وأهلا وسهلا بناس المغرب الشقيق”.

qatar
صيادون من البحرين في قطر من محبي المغرب     تصوير/ رزقو عبد الجيد 

أحد الأجانب المقيمين في العاصمة الدوحة، وجنسيته هندية، يدير محلا للوجبات السريعة، أبدى إعجابه بالشاي المغربي، بادرناه بالسؤال عن الشاي الهندي ومدى جودته خاصة وأنه أصبح يحظى بشهرة عالمية في السنوات الأخيرة في وسائل التواصل الاجتماعي، فرد علينا أن الشاي المغربي الأفضل على الإطلاق.

qatar
من شاطئ القرية الثقافية “كاتارا”    تصوير/ رزقو عبد المجيد

في ملعب “البيت”، في مدينة الخور، خلال مباراة الافتتاح بين المنتخبين القطري والبحريني، جلس إلى جانبنا صحفي من دولة جيبوتي، قال إنه كان يأمل في رؤية منتخب بلاده من بين المشاركين في المونديال العربي، لكنه ليس قويا بما فيه الكفاية منتخبات مثل المغرب، حسب تعبيره.

qatar
من حفل افتتاح كأس العرب    تصوير/ رزقو عبد المجيد 

وأبدى الصحفي الجيبوتي معرفة كبيرة بكرة القدم المغربية، وخاصة اللاعبين المغاربة المحترفين في الدول الأوروبية، على غرار حكيم زياش وأشرف حكيمي، وقال إن الأخير يعتبر، حاليا، أفضل لاعب ظهير أمين في العالم، كما أبدى الصحفي ذاته معرفة كبيرة باللاعبين المغاربة في الدوري الفرنسي، حتى الذين لم يسبق لهم أن لعب للمنتخب الوطني، مشيرا إلى أنه مهتم أكثر بالدوري الفرنسي ومن محبي باريس سان جيرمان.

qatar
من حفل افتتاح كأس العرب    تصوير/ رزقو عبد المجيد

وخلال حفل افتتاح كأس العرب في ملعب “البيت”، كان المغرب حاضرا أيضا، إذ أن اللجنة المنظمة ضمنت البيت الشعري الأول من قصيدة النشيد الوطني (منبث الأحرار مشرق الأنوار)، في قلب الاحتفال، مع صورة كبيرة للراية المغربية على أرضية الملعب، ما أثار استحسان الجمهور الحاضر، الذي لم يتوان في الهتاف تعبيرا عن فرحته بالمغرب العزيز على الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى