كأس الإتحاد الإفريقي

بنمنصور : مشاكل العقار بالمغرب مرتبطة بـR+2

29/11/2021 – 08:27 يونس أباعلي

لم يكن إقبال المنعشين العقاريين على الوعاء العقاري الموجود ضواحي المدن كبيرا، كما كان يُرجى، إذ يصطدمون بعدة عراقيل ترفع التكلفة النهائية للعقار، كما يشرح يوسف بنمنصور الرئيس السابق للفدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، الذي أكد أن مشكل العقار بالمغرب مرتبط بالمنازل ذات الطابقين.

يرى بنمنصور أن مشاكل العقار تنطلق من وسط المدن الكبرى، لأنها لا تعتمد كثيرا على المباني ذات الطوابق العديدة، إذ على الأكثر تصل إلى خمسة طوابق، في المقابل 80 في المائة من العقار عبارة عن منزل بطابقين.

وهذا في نظره أكبر المشاكل التي تنعكس سلبا على التكلفة، إذ يتوجب إعادة النظر في تصاميم التهيئة، لكي يتم الترخيص بتشييد مبان عالية تضم عدة طوابق، وهذا ما سيُنهي مشاكل المواطنين في التجزئات السكنية الموجودة ضواحي المدن.

ومن المرتقب أن يعقد مهنيو قطاع العقار لقاء مع وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، فاطمة الزهراء المنصوري، حاملين إليها مشاكلهم ومطالبهم.

وقال بنمنصور، في تصريح لـSNRTnews، إن الوعاء العقاري الموجود خارج المدن الكبرى غير مجهز بشبكات الصرف الصحي والكهرباء والطرق، ويجد المستثمر صعوبة في تجهيزه، لأنه في الغالب بعيد عن المدينة.

وأشار إلى أن القدرة الشرائية للمواطن لا تتناسب مع طموحه في اقتناء السكن، إذ أبرز أن العرض موجود لكن الطلب منخفض.

ويرى أنه من الواجب سن تحفيزات ودعم للمواطن، عن طريق خفض الضرائب ومتح البنوك تسهيلات في الأداء، معتبرا أن المنعش العقاري استفاد كثيرا من دعم الدولة، وهذا ما أحدث مجموعات عقارية كبيرة.

واستفاد قطاع السكن من 18 مشروعا برسم سنة 2020، خصوصا برنامج “مدن بدون صفيح”، وتهيئة السكن الاقتصادي والاجتماعي، حيث تمت تعبئة 691 هكتارا لفائدة الفاعلين العموميين والخواص قصد تهيئة الأقطاب الحضرية الجديدة وتنمية السكن الاقتصادي والاجتماعي. مقابل تعبئة 79 هكتارا في سنة 2021 لإنجاز 17 مشروعا استثماريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى