الدوري الإيطالي

النصر السعودي يهدد عبد الرزاق حمد الله بالفقر ودخول السجن ووكيل أعماله يرفض التعليق

كشفت صحيفة الرياضية السعودية، أن نادي النصر السعودي يطالب لاعبه المغربي عبد الرزاق حمد الله بدفع ما يقارب عن 20 مليون أورو.

وأمهل النادي السعودي لاعبه المغربي أربعة أيام لدفع المبلغ المذكور، وهو عبارة عن مبلغ الشرط الجزائي المنصوص عليه بين الطرفين في عقد الارتباط.

وتعاقد النادي السعودي مع محامي سويسري يدعى لوكا، ساهم بشكل مباشر في إعلان النادي عن فسخ عقده مع حمد الله من جانب واحد، وفق لسبب مشروع كما جاء ذلك في قرار الفريق السعودي.

وأوضح المصدر ذاته، أن سبب إعلان النادي السعودي عن فسخ عقد ارتباطه مع اللاعب المغربي، هو احتجاج الأخير على عدم إشراكه في مباراة الرائد، عبر كسر السبورة التي يتم فيها شرح الخطة، مما دفع النادي إلى بعث استفسار للاعب لشرح أسباب عربدته.

وزعم المصدر ذاته، إرسال اللاعب المغربي لرسائل تهديد، عبر الواتساب، وإسمس، للرئيس التنفيذي للنادي، أحمد الغامدي، داعيا إياه بالسماح له بالرحيل أو أنه سيثير المشاكل داخل النادي.

ويرى محامي نادي النصر أن تصرفات حمد الله ورسائله التهديدية، كفيلة لفسخ عقده من جانب واحد، وملزمة له بدفع ملغ الشرط الجزائي المحدد في 20 مليون أورو.

وتتحدث تقارير سعودية أن ملف حمد الله، سيأخذ أبعادا أخرى منها رغبة أحمد الغامدي في رفع دعوى قضائية ضد حمد الله بعد التهديدات التي تلقاها عبر الواتساب، وإسمس.

وربط موقع ”المغربية” الاتصال بشقيق حمد الله، الذي ليس إلا وكيل أعماله، لأخذ رأيه في الموضوع لكن رفض أن يعلق على ذلك.

ويعد مبلغ 20 مليون مبلغ كبير، قد يحول حمد الله من لاعب صاحب أغلى راتب إلى لاعب يعاني ويلات مالية صعبة، زد على ذلك الدعاوي القضائية لو تم تفعليها من مسؤولي النصر السعودي.

تجدر الإشارة إلى أن راتب حمد الله مع النصر كان محددا في 5 ملايين أورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى