Uncategorized

حملة في الجزائر على “الشاب خالد” إثر ظهوره مع مسؤولين مغاربة وهو يرد عليهم “المغرب منحني ما لم تمنحه لي الجزائر”.

وجد نجم الرأي، الشاب خالد، نفسه وسط موجة هجوم تشنها الصحافة الجزائرية عليه، بسبب زيارته الأخيرة للمغرب، وظهوره في صورة رفقة وزير العدل عبد اللطيف وهبي.

وتروج الصحف الجزائرية أن السلطات في الجزائر أصدرت تعليمات لقنوات، وإذاعات في البلاد بمنع بث أغاني مغني الراي الجزائري الشاب خالد، على خلفية زيارته الأخيرة للمغرب.

وأوردت تقارير أنه تم صدور تعليمات شفهية، تقضي بمنع بث أغاني الشاب خالد عبر قنوات، وإذاعات الجزائر.

وبررت المصادر نفسها أن “هذا القرار، جاء على خلفية قدوم الشاب خالد إلى المغرب، لقضاء عطلة خاصة، وكذا لقائه بوزير العدل، عبد اللطيف وهبي، في إطار فعاليات موسم أصيلة الثقافي.

ولم تصدر أية وثيقة رسمية من السلطات الجزائرية، تقضي بمنع بث أغاني الشاب خالد.

وفي ااتصال لموقع المغربية بالشباب خالد وسؤاله حول هذه التعليمات، أجاب بأنه لم يتوصل لحد الآن بأي اتصال أو تواصل من الجهات المختصة، وأضاف بأن المغرب منحه ما لم تمنحه له الجزائر، وتابع الشاب خالد معقبا على الأخبار الشائعة في بعض الصحف ضده محدثا موقع المغربية “لا تهمني قراراتهم وأغلب حفلاتي التي أسترزق منها هي إما في أوربا او المغرب”.

وكان الشاب خالد قد التقى بعبد اللطيف وهبي وزير العدل بمدينة أصيلة، والتقط مجموعة من الصور، التي انتشرت بشكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى