منوعات

تعويضات الأطباء العاملين في مراكز التلقيح بالرباط تثير الجدل

خلفت الطريقة التي وزعت بها التعويضات عن أيام العمل الإضافية في مراكز التلقيح ضد فيروس كورونا بالعاصمة الرباط، جدلا بين الأطباء الذين عملوا بهذه المراكز لأسابيع عدة مع انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح.

وذكرت مصادر موقع “المغربية” أنه ومع انطلاق صرف التعويضات الخاصة بهذه الفترة، اكتشف الأطباء تفاوتات صارخة في توزيع هذه التعويضات عن أيام العمل الإضافية بمراكز التلقيح، حيث توصلت قلة قليلة من الأطباء بتعويضات عن أيام عمل تخص 17 أسبوعا، فيما لم يتم تعويض أطباء آخرين إلا عن أيام تخص 7 أسابيع فقط، رغم أن بعضهم عملوا أيام السبت في 12 أسبوعا كاملا.

وكانت وزارة الصحة قد استدعت مع بداية الحملة الوطنية في شهر فبراير الماضي نحو 120 من الأطباء العاملين في المؤسسات الصحية بعمالة الرباط للاشتغال أيام السبت في 24 من مراكز التلقيح التي تم العمل بها في العاصمة، الأمر الذي استمر إلى غاية شهر يونيو الماضي.

وحول هذا الموضوع طالب باحسي ابراهيم الكاتب العام لنقابة الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل في الصحة بالمؤسسات الصحية بالرباط، الجهات الوصية بالتحقيق في أمر هذه التفاوتات، مؤكدا على ضرورة ضمان المساواة بين الأطر الطبية التي قدمت مجهودا استثنائيا في تنزيل الحملة الوطنية للتلقيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى