منوعات

فرنسا.. الاستماع للاعبة من أصل مغربي في قضية اعتداء على جزائرية

استمعت الشرطة الفرنسية إلى سكينة كرشاوي، لاعبة فريق باريس سان جيرمان لكرة القدم سيدات، في إطار التحقيق في قضية الاعتداء الذي تعرضت له زميلتها في النادي خيرة حمراوي، من طرف مجهولين.

تواصل الشرطة الفرنسية تحقيقاتها في قضية الاعتداء على اللاعبة الفرنسية خيرة حمراوي، ليلة 4 نونبر 2021، من طرف مجهولين، عمدا إلى إخراج الضحية من سيارتها والاعتداء عليها في قدميها.

واستنادا لما أوردته صحيفة “ليكيب” الفرنسية، فإن الشرطة الفرنسية، استمعت إلى اللاعبة سكينة كرشاوي، ذات الأصول المغربية، باعتبارها شاهدة عيان على الحادث الذي تعرضت له زميلتها خيرة حمراوي.

وحسب المصدر ذاته، فإن سكينة كرشاوي كانت برفقة خيرة حمراوي في سيارة الأخيرة، بعد عشاء قبيل الحادث، وكانت معهما أيضا اللاعبة أميناتا ديالو، وتم إيصال كرشاوي إلى مقر سكناها، وفي الطريق تعرضت حمراوي للاعتداء من طرف مجهولين، أوقفا سيارتها وعمدا إلى إلحاق الأذى بقدميها.

 وكانت بعض المنابر الإعلامية الفرنسة، ذكرت، أخيرا، أن اللاعبة أميناتا ديالو (26 عاما)، احتجزت من طرف الشرطة الفرنسية، بداعي أنها المتهمة الأولى في قضية الاعتداء على خيرة حمراوي، وأنها استأجرت رجلين من “البلجطية” للاعتداء على زميلتها.

وصباح الخميس 11 نونبر 2021، أطلقت الشرطة الفرنسية سراح اللاعبة أميناتا ديالو، دون توجيه أي تهمة لها، بعد 36 ساعة من توقيفها للاشتباه في ضلوعها في قضية الاعتداء على زميلتها خيرة حمراوي، ذات الأصول الجزائرية.

يذكر أن سكينة كرشاوي، من أسرة مغربية مقيمة في فرنسا، بدأت مسارها الكروي مع فريق “ميراماس”، ثم انتقلت لـ”مونبولييه”، و”أولمبيك ليون”، وفي 10 يوليوز 2021، انتقلت إلى باريس سان جيرمان، وسبق لها أن لعبت للمنتخب الفرنسي لأقل من 20 سنة، وساهمت في بلوغه نهائي كأس العالم 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى