منوعات

المغرب يعزز دفاعه الجوي برادار قادر على رصد التهديدات الجوية على بعد 500 كيلومتر

عزز المغرب دفاعه الجوي برادار من طراز Ground Master 400؛ هذا النوع قادر على اكتشاف ورصد التهديدات الجوية لمسافة تقدر 500 كيلومتر.

وأصدرت شركة “طاليس”، الفرنسية، أمس الاثنين، المصنعة لرادار من طراز Ground Master 400 بيانا بشأن الموضوع، لافتة الانتباه إلى أن هذا النوع يلعب دورا رئيسيا في المراقبة، والدفاع الجوي في العالم.

وقالت إنها سلمت المغرب رادارها رقم 100، نهاية يوليوز الماضي، إلى المغرب، بموجب عقد تم توقيعه في عام 2019 مع القوات الجوية الملكية المغربية.

ودخل هذا النوع من الرادار الخدمة في المغرب لأول مرة في أوائل عام 2013، ويعول على هذه الأجهزة كشف تهديدات في المجال الجوي، سواء بعيدة المدى، أو منخفضة المستوى، بما في ذلك الطائرات بدون طيار.

وبحسب بيان الشركة، فإن لديها هوائيات بمستوى عالٍ جدًا من الرصد، و على ارتفاعات منخفضة، بما في ذلك الطائرات من دون طيار، التي تتحرك بسرعة منخفضة.

ويستعد المغرب، كذلك، لاستلام طائرات المقاتلة F-16 viper بقاعدتين عسكريتين، وهما بنسليمان وبن جرير، اعتبارًا من سنة 2024، بقيمة أربعة مليارات دولار، ما سيعزز امكاناته العسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى