كأس الإتحاد الإفريقي

أيت الطالب يوضح معالم مشروع إصلاح الصحة

كشف خالد أيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الاثنين 8 نونبر 2021، خلال تقديم مشروع الميزانية الفرعية للوزارة برسم السنة المالية 2022، عن مخطط إصلاح المنظومة الصحية الوطنية، في أفق تعميم الحماية الاجتماعية.

تشمل هذه الإجراءات، التي قدمها الوزير خلال عرض أمام لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، توظيف 5500 من مهنيي الصحة في إطار المناصب المالية المحدثة برسم سنة 2022، وتسهيل ولوج الأطباء الأجانب لممارسة المهن الطبية.

وتضمن عرض الوزير، الشروع في إحداث وظيفة عمومية صحية، من خلال تحفيز العنصر البشري، واعتماد معايير موحدة لتدبير الموارد البشرية، وإحداث تكامل بين الممارسة بالقطاع العام والقطاع الخاص، إضافة إلى تطوير عرض تكوين كاف ومتنوع وعالي الجودة لمهنيي الصحة.
  
وشمل المخطط كذلك، الاستمرار في الرفع من الطاقة الاستيعابية للمعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة ومعاهد التكوين المنهي في الميدان الصحي، والرفع من قدرات الشغيلة الصحية لمواكبة التطور التكنولوجي، وتعزيز التواصل والحوار الاجتماعي.

وأشار الوزير، خلال مداخلته، إلى تأهيل العرض الصحي، من خلال توسيع نطاق استمرارية الخدمة على مستوى مؤسسات الرعاية الصحية الأولية، ومواصلة تأهيل 1500 مؤسسة صحية من أجل جاذيبة أكبر للمواطنين.

وتضمن عرض الوزير، مواصلة تفعيل مخططات العمل السنوية لبرنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي 2017-2023، وإلزامية احترام العلاجات، حيث سيتم الولوج إلى عرض العلاجات على أساس احترام مسلك العلاجات، الذي يبتدئ بإلزامية المرور بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية أو من طبيب عام أو طبيب الأسرة.

وأكد على تعزيز العرض الاستشفائي، من خلال بناء عدة مراكز استشفائية ومستشفيات، وإحداث منظومة معلوماتية مندمجة، من خلال تفعيل النظام المعلوماتي الاستشفائي المندمج على مستوى جميع الجهات، وكذا النظام المعلوماتي لفائدة مؤسسات الرعاية الصحية الأولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى