الدوري الإيطالي

الديربي البيضاوي بين الوداد والرجاء ينتهي بالتعادل

فرض التعادل (1-1) نفسه على المواجهة التي جمعت الوداد بضيفه الرجاء في الديربي المغربي، الذي جرى على مركب محمد الخامس، ضمن المرحلة العاشرة من الدوري المغربي.

تقدم الوداد، أولاً عن طريق صلاح الدين بنيشو في الدقيقة (78)، لكن سرعان ما عادل الرجاء، النتيجة في الدقيقة (80) عن طريق مروان هدهودي.

التعادل، أبقى الوداد متصدرًا بـ26 نقطة، بفارق 5 نقاط عن الرجاء، الذي بقي في المركز الثاني.

وهذا هو التعادل رقم (63) في الديربي، الذي وصل للمحطة الـ131، علمًا بأن الرجاء فشل في الفوز على غريمه بآخر 4 ديربيات بالبطولة.

شوط باهت 
دخل الفريقان، المباراة التي أدارها الحكم كريم صبري، للمرة الأولى في تاريخه بقوتهما الضاربة. وساد الحذر أداء الفريقين، خلال أول 10 دقائق قبل أن يظهر الرجاء في الصورة بشكل أفضل  ليتحكم في زمام الأمور.

وتحصل الرجاء على أول فرصة خطيرة بعد تسديدة “على الطاير” داخل المعترك من حميد أحداد في الدقيقة (12) بعد تمريرة محكمة من محسن متولي، تصدى لها الحارس التكناوتي.

ثلاثي الرجاء متولي، والحافيظي، وخلفهما ازريدة تحكموا على نحو مثالي في خط الوسط، ما مكنهم من الاستحواذ على الكرة أكثر من منافسهم الذي راهن علي الكرات الطويلة، صوب مبينزا داخل المعترك لم تقلق راحة الحارس أنس الزنيتي.

أداء الوداد، بدأ في التحسن بعد الدقيقة (27) بعد تغيير مبينزا لموقعه ليتحول للعب كجناح، ويتسبب في إزعاج المدفع مدكور.

رتابة المباراة وإيقاعها المتوسط لم يحل دون توتر الأجواء عند الدقيقة (30)، إذ توقف اللعب لعدة دقائق؛ بسبب كثرة الالتحامات القوية  بين اللاعبين والتي فرضت تدخل الحكم صبري لتهدئة الأعصاب وإنذار جبران، ونهيري من الجانبين.

وعاد الرجاء ليطالب بركلة جزاء عند الدقيقة (32) بعد إعاقة حميد أحداد المنطلق صوب مرمى التكناوتي من قبل المدافعين أشرف داري، والشيخ كومارا.

وانتظر الوداد حتى الدقيقة (40) ليهدد مرمى الزنيتي بواسطة ركلة حرة نفذها جلال الداودي، وأكملها أشرف داري برأسه للحارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى