دوري أبطال إفريقيا

بنكيران يستهزئ بالعثماني ويفوض له تسيير مؤسسة ميتة فاش يتلاهى

كانت أولى القرارات التي اتخذها عبد الإله ابن كيران، بصفته أمينا عاما جديدا لحزب العدالة والتنمية، إعلانه اليوم تفويض سعد الدين العثماني لتسيير مؤسسة “عبد الكريم الخطيب للفكر والدراسات”. وينص قانون المؤسسة على أن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية هو رئيس المؤسسة إلا أن ابن كيران، قال في بيان نشره موقع الحزب اليوم: “قررت تفويض كامل الصلاحيات المخولة لي بمقتضى القانون الأساسي للمؤسسة للدكتور سعد الدين العثماني”. وأضاف “كما أنني توصلت باستقالة الدكتور لحسن الداودي من المؤسسة وأوافق عليها”. وكانت المؤسسة قد أنشئت في 2019، وهي ذات طبيعة فكرية وعلمية، لكنها حسب مصادر من الحزب ولدت  “شبه ميتة”، حيث نظمت أنشطة قليلة، وليس لها مقر ولا إمكانيات. وكان لحسن الداودي أعلن استقالته منها، بعد انتخاب ابن كيران، أمينا عاما، وقال لـ”اليوم24″، إن الأفضل أن يختار الأمين العام الأشخاص الذين يشتغلون معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى